الرئيس بري: اللقاء الرئاسي كان عشرة على عشرة

نقلت بعض وسائل الاعلام عن الرئيس نبيه بري قوله أمام زواره ان جوّ اللقاء الرئاسي كان “عشرة على عشرة”. وأضاف: “كان لقاءً إيجابيّاً جدّاً، والبيان الصادر عنه يعبّر تماماً عمّا دار فيه، وسترون الترجمة العملية لِما اتّفقنا عليه قريباً”. وقال: “إتّفقنا على حلّ لمرسوم الأقدميّة يقضي بالاحتكام إلى ما ينصّ عليه الدستور”. وأكّد أنّه “كان هناك إجماع على ذهابِ لبنان إلى مؤتمر روما، لأنّ الجيش معنيّ به، أمّا مؤتمر باريس فيجب أن يَخضع للنقاش وأن يَسلك طريقاً دستوريّاً”.

وأضاف أنّه شدّد خلال اللقاء على “الإسراع في إقرار الموازنة العامة لسنة 2018 في الحكومة وإحالتِها إلى مجلس النواب لإقرارها تلافياً للعودة إلى مسلسل التأخير في إقرار الموازنات لأنّ الحكومة المقبلة المنتظَرة بعد الانتخابات قد يتأخّر تشكيلها، وهذا أمرٌ طبيعي”.

وذكر الرئيس برّي أنّ البحث خلال اللقاء لم يتطرّق إلى كلام وزير الخارجية جبران باسيل، وقال: “في الأساس لم أطلب اعتذاراً منه، بل عليه أن يعتذرَ مِن اللبنانيّين لأنّ الإساءة كانت في حقّهم”. وقال: “حين حصَل خطأ في الشارع على يد مناصِرين لحركة أمل اعتذرتُ من اللبنانيين على الرغم من أنّني لم أكن على عِلم بما حصَل، والاعتذار ليس عيباً”.

وأكّد “أنّ موضوع التهديدات الإسرائيليّة في ملفّ النفط نالَ القسط الأكبر من البحث، وعرَض كلٌّ منّا وجهة نظره، وقد دعا رئيس الجمهوريّة المجلسَ الأعلى للدفاع إلى الاجتماع غداً (اليوم) لهذه الغاية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *