النواب عن بري: الإنتخابات ستجرى في موعدها

نقل النواب عن رئيس مجلس النواب نبيه بري، “تأكيده وإصراره على إجراء الانتخابات النيابية في موعدها”، مشيرا الى “ان محاولات البعض طرح وإثارة بعض الاشكاليات لن تحول دون هذا الاستحقاق”.

وأشار في معرض الحديث عن موضوع “الميغاسنتر” الى انه “كان أول من طالب بالتسجيل المسبق في حين كان البعض ممن يطالبون به اليوم أشد المعارضين لهذا الموضوع”.وقال: “ان مثل هذه التعديلات اليوم يفتح الباب للاطاحة بالقانون وبالتالي تطيير الانتخابات، وهذا لن نسمح به ابدا”.

وكان الرئيس بري التقى في اطار لقاء الاربعاء النيابي النواب : ميشال موسى، حسن فضل الله، علي بزي ، هاني قبيسي ، كامل الرفاعي، الوليد سكرية ، اسطفان الدويهي، علي عمار ، ياسين جابر، نواف الموسوي، علي خريس ، انور الخليل ، علاء الدين ترو ، قاسم هاشم، علي المقداد ، ايلي عون ، عبد المجيد صالح، نوار الساحلي ، عبد اللطيف الزين واميل رحمة.

وفد مجلس الشيوخ الفرنسي
وإستقبل الرئيس بري بعد الظهر وفدا من مجلس الشيوخ الفرنسي برئاسة عضو المجلس برونو روتييه Bruno Retailleau والسفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه، ودار الحديث حول التطورات الراهنة والعلاقات الثنائية والتعاون بين البرلمانين.

وقال رئيس الوفد الفرنسي بعد اللقاء: سررت انا وزملائي بلقاء دولة رئيس المجلس النواب اللبناني والى جانب العلاقات التاريخية بين بلدينا علينا ان ننمي هذه العلاقات والصداقة على مستوى البرلمانين، فالبرلمانات هي تعبير عن الديموقراطية وعندما تكون هناك ديموقراطية تكون هناك مقومات للتعايش السلمي بين الشعوب”.

أضاف:”كانت مناسبة عبرت فيها لدولته عن مدى الصداقة التي تربط بلدينا والتي تم التعبير عنها مؤخرا من خلال الجهد الذي بذله الرئيس مكرون من اجل عودة الرئيس الحريري الى لبنان والعودة عن إستقالته، ولقد كانت لحظة وحدة وطنية في لبنان، ونريد التأكيد ان هذه الصداقة اللامتناهية بيننا. وستنظم فرنسا في الاشهر القريبة مؤتمر “سيدر” لإنشاء البني التحتية للاستثمار وتطوير إقتصاد لبنان”.

وقال:”أعلم ان قضية النازحين هي قضية صعبة للغاية بالنسبة لكم ونأمل بأن تجدوا حلا قريبا لها ومن اجل هذا الحل يجب ان تكونوا قادرين على تأمين مستقبل الشباب اللبناني وهذا يتم بتطوير الإقتصاد وبالتالي تأمين فرص العمل لهم. كونوا اكيدين ان فرنسا كانت وستبقى الى جانبكم في التحديات التي يواجهها لبنان”.

برقية مجرية
من جهة ثانية، تلقى الرئيس بري من رئيس مجلس النواب المجري لاسلو كوفير برقية تهنئة بالعام الجديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *