بالصور: كشافة الرسالة تفتتح المعهد الموسيقي المركزي في مجمع الامام موسى الصدر

 

 

اقامت جمعية كشافة الرسالة الاسلامية احتفالا حاشدا بمناسبة افتتاح المعهد الموسيقي المركزي في مجمع الامام القائد السيد موسى الصدر في روضة الشهيدين الغبيري، وذلك برعاية رئيس الهيئة التنفيذية في حركة امل الحاج محمد نصرالله وحضور ممثل وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد مهنا، نائب القائد العام لجمعية كشافة الرسالة الحاج حسين عجمي، وفد من قيادة اتحاد كشاف لبنان، مفوض عام جمعية كشافة الرسالة الحاج حسين قرياني، ممثل واحة الشهيد اللبناني، رئيس جمعية كشافة الامام المهدي الشيخ نزيه فياض على رأس وفد، نائب رئيس جمعية كشافة المقاصد نبيل بيضون على رأس وفد، وفد من جمعية الكشاف العاملي، مسؤول اقليم بيروت علي بردى واعضاء قيادة الاقليم، رئيس مصلحة الديوان في وزارة الشباب والرياضة فاديا حلال، السيد نصرات قشاقش، الشيخ احمد العزير، وقيادات حركية وكشفية.
افتتح الاحتفال بأيات بينات من القرآن الكريم ومن ثم استعراض الفرقة الموسيقية المركزية والكورال المركزي، بعدها النشيدين الوطني اللبناني ونشيد جمعية كشافة الرسالة الاسلامية، وتم عرض فيلم وثائقي حول المعهد الموسيقي المركزي يحاكي مراحل تأسيسه.
قدم الحفل القائد علي سلامة، وكانت كلمة لمفوض الموسيقى المركزي القائد حسين عمر تحدث فيها عن خطة العمل الموسيقية والخطوات المستقبلية داعياً الجميع الى الاستثمار في القطاع الموسيقي لما في ذلك من عامل جذب للشباب لإبعادهم عن الافات التي تعتري مجتمعاتنا وختم كلمته بتوجيه الشكر لكل من ساهم بهذا الانجاز دعا الاهالي الى توجيه ابناؤهم للانتساب الى المعهد على قاعدة احضره طفلاً او ناشئاً وخذه موسيقياً .
راعي الحفل الحاج محمد نصرالله بارك في كلمته لكشافة الرسالة و اتحاد كشافة لبنان لان هكذا انجازات ما ينفع جمعية كشفية يخدم الحركة الكشفية عامة، لهذه المؤسسات الشريفة العاملة على احياء شبابنا ومساعدتهم على عدم الوقوع في آفات المجتمع وقال ابارك لكم هذه الخطوة المباركة التي نعتبرها بصدق لون ناصع من الوان المقاومة، ولان المقاومة هي جهاد والجهاد هو جهادين اكبر واصغر فهي لون من الوان الجهاد الاكبر لبناء مجتمع سوي قادر على مواجهة التحديات.
واكد نصرالله ان موقف حركة امل واضح لجهة اولوية اعتماد قاتون انتخابي على اساس النسبية لبنان دائرة انتخابية واحدة، وقال اننا منفتحون على مناقشة كافة الصيغ الانتخابية لتجنيب وقوع المجلس النيابي بالفراغ. وتوجه نصرالله الى قيادة الموسيقى مهنئاً بهذا الانجاز، قائلاً لقد اثلجتم قلب موسى الصدر.
وقد ادت الفرقة الموسيقية المركزية والكورال التابع لها عدد من المعزوفات الموسيقية، وفي الختام وزعت الدروع التقديرية.