بوتين يعترف بتأخر إنهاء استعدادات المونديال

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه على ثقة بأن بلاده ستكون مستعدة تماما لاستضافة نهائيات كأس العالم 2018، نظرا لخبرتها الواسعة في تنظيم الأحداث الرياضية الكبيرة.

وأوضح بوتين في مؤتمر صحفي سنوي: “أنا على ثقة بأن كل شيء سيكون على المستوى المطلوب في الوقت المناسب”، على الرغم من إقراره بوجود تأخير في إنهاء ملعب واحد فقط من إجمالي 12 ستستضيف كأس العالم، خلال الفترة من 14 حزيران و15 تموز المقبلين، في إشارة لملعب “كوزموس أرينا” بمدينة سامارا.

وأضاف: “جميع الأمور تسير وفق الجداول الزمنية المحددة، ولكن لنكون موضوعيين ينبغي القول أنه من بين الملاعب الـ12 التي ينبغي أن تكون جاهزة هناك تأخير في أحدها لمدة شهرين”.

وكان هذا الملعب بمثابة صداع كبير في رأس اللجنة المنظمة منذ عدة أشهر، وهو الذي سيستضيف بعض مباريات دور المجموعات بالإضافة لثمن النهائي ودور الثمانية.

إلا أن بوتين أكد أن “الأمر في المتناول” معربا أيضا عن “قناعته” بأن “الملعب سيكون جاهزًا تمامًا في الموعد المحدد” و”بأعلى درجات الجودة”.

وفي الوقت الذي ستكون فيه الملاعب الأخرى تحت تصرف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بشكل مباشر بداية من العام المقبل، سيلتحق بهم ملعب “كوزموس أرينا” الذي يتسع لنحو 45 ألف متفرج في شهر نيسان أو أيار على أقصى تقدير.

وكان الرئيس الروسي قد أكد أن بلاده أظهرت أنها تسير في الطريق الصحيح الصيف الماضي من خلال استضافتها لكأس القارات خلال شهري حزيران وتموز، كما أبرز أن “أقل من نصف” ميزانية المونديال من الحكومة، ومثلما حدث في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بمدينة سوتشي، سيتم تخصيص الجزء الأكبر من هذه الميزانية لأعمال البنية التحتية لشبكة المواصلات.