ما قصة الحادث الذي تعرض له الفنان ايمن زبيب؟

شغل الفنان أيمن زبيب بال جمهوره جراء حادث السير المروّع الذي تعرّض له مساء أمس، والذي نجا منه بفضل العناية الالهية. “النهار” تواصلت مع مكتب زبيب الذي طمأن جمهوره بأنه يتماثل للشفاء وهو موجود في منزله يأخذ قسطاً من الراحة جرّاء الرضوض التي تعرّض لها بسبب الحادث.

أما عن تفاصيل حصول الحادث، فإنّ زبيب كان عائداً من الجنوب الساعة 12:30 بعد منتصف الليل وخلال مروره من منطقة الأوزاعي باتجاه منزله في منطقة الجناح فوجئ بشاحنة محمّلة بالنفايات متوقفة إلى جانب الطريق، فيما حجبت أحوال الطقس السيئة عنه الرؤية، ما أدى إلى اصطدام سيارته من نوع “رانج روفر” في شكل قويّ.

العناية الالهية أنقذت زبيب بعد تضرر سيارته في نحو مريع، نقل على إثره فوراً إلى المستشفى وخضع لفحوص وتصوير إشعاعي للتأكد من عدم وجود كسور، وبعد التأكد من استقرار وضعه الصحي سمح له الأطباء بالعودة إلى منزله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *