واشنطن بوست: احتجاجات إيران تهدد سيطرتها الإقليمية المتزايدة

ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، اليوم السبت، ان الاحتجاجات الشعبية والاضطرابات السياسية التي تعيشها إيران منذ نحو 10 أيام قد تهدد سيطرتها الإقليمية المتزايدة، خاصة إذا لم تنجح الحكومة الإيرانية في إيجاد تسوية مناسبة لها.

وتضيف الصحيفة، ان التظاهرات والاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في عدة مدن إيرانية جاءت في ظلّ اسيتاء شعبي من الاقتصاد الراكد، بينما تتفاخر إيران بنفوذها وسيطرتها على عدة عواصم في المنطقة، بعدما عزّزت دورها ووجودها كقوة في الشرق الأوسط.

ففي سوريا، تقول الصحيفة، أدّت إيران دوراً كبيراً في دعم الرئيس بشار الأسد، في حين كانت “المليشيات” الشيعية في العراق تقاتل إلى جانب القوات العراقية ضد مقاتلي تنظيم “داعش”.

وفي اليمن، دعمت إيران الحوثيين بشكل كبير، وفعلت الأمر نفسه مع “حزب الله” في لبنان.

هذه التدخّلات كانت على ما يبدو مكلفة لإيران، فقد كشفت التظاهرات أن هذه التدخلات الإيرانية لا تحظى بقبول وشعبية لدى بعض الإيرانيين على الأقل، حيث رفع المتظاهرون شعارات “لا غزة ولا لبنان حياتنا لإيران”، في إشارة إلى الدعم الذي تقدمه إيران لحركة “حماس” في غزة، و”حزب الله” في لبنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *