سياسة

المجلس الاسلامي الشيعي: لنصرة الاماكن المقدسة في فلسطين وانجاز الاستحقاق الانتخابي بروح المسؤولية الوطنية

ترأس رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، قبل ظهر اليوم الخميس، اجتماعا للهيئة الشرعية للمجلس، وتم استعراض القضايا والشؤون الدينية، وتم التباحث في الشؤون الداخلية للمجلس واللجان العاملة فيه. وتباحث المجتمعون في تطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة، وتقدموا بالتهاني من اللبنانيين بحلول العام الجديد، سائلين المولى عز وجل “ان يجعله عام خير وسلام واستقرار على اللبنانيين والعرب والمسلمين”. ورأى المجتمعون “ان اللبنانيين حققوا أعظم الانجازات بفعل تضامنهم وتشاورهم وتكاتفهم في محاربة الارهابين التكفيري والصهيوني، وهم الآن قادرون على تجاوز كل العقبات والازمات بفعل تضامنهم وتعاونهم وتعميق تشاورهم”، متمنين ان “ينجز اللبنانيون الاستحقاق الانتخابي بروح المسؤولية الوطنية بما يعزز الانصهار الوطني ويرسخ العيش المشترك وينتج نوابا مشهود لهم بالخبرة والنزاهة والمناقبية في العمل الوطني”. واكدوا “ان القدس كانت ولا تزال عاصمة عربية لا يمكن لاي سلطة ان تشوه هويتها الاسلامية والمسيحية، وعلى قادة العالم الاسلامي والمسيحي التحرك الجاد نصرة للمسجد الاقصى وكنيسة القيامة وسائر الاماكن المقدسة في فلسطين لانقاذها من براثن التهويد”، مجددين “تضامنهم مع الشعب الفلسطيني في مقاومته وانتفاضته لدحر الاحتلال الصهيوني واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف بعد عودة اللاجئين الى ديارهم في فلسطين”. واستنكر المجتمعون “دعوات التحريض واثارة الشغب التي تسعى لزعزعة الاستقرار في ايران”، معتبرين “ما جرى من تظاهرات واحتجاجات شأن داخلي تسللت …

اقرأ المزيد

الحريري يلتقي عون بعد الجلسة

أفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” أنّه بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء التقى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، رئيس الحكومة سعد الحريري الذي قال بعد اللقاء إنّ “البحث تناول مواضيع عدّة، منها معالجة موضوع المراسيم وهناك جهد يبذل في هذا الإطار”.

اقرأ المزيد

بري يوّجه كلمة الى القدس

قال رئيس مجلس النواب نبيه بري إنّ “محاولات إسقاط القدس هي البداية بل نهاية إسقاط كلّ العواصم العربية بالضربة القاضية”، داعياً في كلمة مسجلة خلال الوقفة البرلمانية التي نظمها المجلس التشريعي في غزة، إلى “وقفة رجل واحد من أجل فلسطين لأنّ الوحدة هي السلاح الأمضى في وجه الإحتلال، فاذا لم تجمعنا القدس فلن نجتمع بعد ذلك”. وجاء في كلمة بري التالي : “بسمه تعالى، صباح الخير يا فلسطين، صباح الخير يا قدس.. ياغزة.. يا ضفة.. يا نقب.. يا الجوار الفلسطيني في الجليل. صباح الخير أيّها الفلسطيني حتى المجد (ابراهيم ابو ثريا).. صباح الخير يا شمس فلسطين الصبية يا (عهد التميمي). صباح الخير يا زهرات و يا اشبال فلسطين الذين تتفتحون براعم ورد في احواض القدس بسم الله الرحمن الرحيم: “ولا تهنوا ولا تحزنو وانتم الاعلون “، صدق الله العظيم لقد تعلمنا في مدرسة المقاومة.. مدرسة الاسلام و الإيمان.. مدرسة الإمام الصدر: إنّ شرف القدس يأبى ان يتحرر الا على ايدي المؤمنين. لذلك اقول لكم يا اخوتي ان قرارات آلهة الارض لا تؤخر شيئاً وما صنعه الله لا يمكن ان يزيله توقيع ولا يمكن لأحد كائن من كان ان ينقض شرعية صادرة من السماء التي جعلت من القدس المدينة المرجع للاديان السماوية اولى القبلتين و ثالث الحرمين وجعلت من العرب ومن …

اقرأ المزيد

الحركة السياسية تعود اليوم الى البلد و الساعات الاولى الآتية تحدد مصير الأزمة

تعود الحركة السياسية اليوم الى البلاد بعد ايام عطلة رأس السنة التي فرضت جمودا واسعا في الاتصالات والمشاورات المتصلة بآخر الأزمات الداخلية الموروثة من السنة الراحلة للسنة الجديدة 2018 والمتعلقة بالخلاف الحاد بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري حول مرسوم أقدمية ضباط دورة 1994 وما تسبب به هذا الخلاف من تداعيات حتى اليوم الأخير من السنة الفائتة . وبرز في سياق متابعة الموقف السياسي الناشئ عن هذه الأزمة جو تجاوز الفتور والبرود بين الرئاستين الاولى والثانية خلال فترة عطلة رأس السنة التي لمً يخرقها اي تطور إيجابي ولا أي لقاء يمكن ان يشكل نقطة ارتكاز لوساطات جديدة بل ان الايام الاخيرة بدت بمثابة تكريس لحالة الأزمة بما يرسم تساؤلات إضافية عما يمكن ان يحصل في الايام المقبلة للتوصل الى تسوية لهذه الأزمة . وتعول أوساط وزارية بارزة في هذا السياق على امكان قيام رئيس الحكومة سعد الحريري بدور ناشط ومؤثر لدى رئيسي الجمهورية والمجلس لحملهما على تدوير اكبر للزوايا حيال اي مخرج منطقي ينهي التوتر بينهما اولا والشروع جديا في إيجاد حل لا يبدو صعبا كثيرا اذا قرر الرئيسان عدم دفع الأزمة الى مستوى المس بصلاحيات اي منهما او تطورها الى مشكلة ذات طابع طائفي . وتبرز الأوساط الوزارية حرص الحريري على عدم تكبير هذه …

اقرأ المزيد

عون: مستقبل لبنان سيكون أفضل من ماضيه وسنبني دولة ونستنهض الوضعين الاقتصادي والمالي مهما كانت الأمور صعبة

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن “مستقبل لبنان سيكون أفضل من ماضيه القريب والبعيد لأننا سنبني دولة مهما كانت الامور صعبة”، مشيرا الى “أننا سنتمكن في وقت قريب جدا من استنهاض الوضعين الاقتصادي والمالي ليعود الازدهار الينا”. الجمعيات اللبنانية في أوروبا كلام الرئيس عون جاء أمام وفد الجمعيات اللبنانية في أوروبا ضم مغتربين من كل من اسبانيا، فرنسا، ايطاليا، لوكسمبورغ، سويسرا، بلغاريا، بلجيكا، هولندا، بريطانيا، الدانمارك والسويد. وكانت السيدة تيريز ميلاد مفرج القت كلمة في مستهل اللقاء أشارت فيها الى ان الوفد أتى لتمضية الاعياد مع الاهل في الوطن، “والعيد لا يكتمل اذا لم نقم بمعايدة “بي الكل”، وشكركم على كل الانجازات التي تحققت في عهدكم وبالأخص اقرار قانون الاقتراع للمغتربين”. وتحدث حكمت ابو زيد، مسؤول الانتشار في اوروبا، فأشار الى “اننا نأتي اليكم اليوم، الى هذا القصر الذي انطلقت منه مسيرتكم كمقاوم، لنذكر بأن الانتشار كان ذراعكم النضالي يوم كنتم في المنفى، وهو اليوم يأتي ليتزود توجيهاتكم بعد كل السنوات التي مضت”. وأعرب عن اعتزازه بأن تكون اوروبا هي التي سجلت أعلى نسبة من تسجيل المغتربين للاقتراع في الانتخابات المقبلة، “وهذا يظهر مدى التزام اللبنانيين الذين يعيشون في اوروبا بلبنان ودعمه”. وقال: “اننا اذ نشكركم على كل ما بذلتموه لاجل تحقيق ذلك، فإننا نعول على حكمتكم لمواصلة تحقيق …

اقرأ المزيد

الوزير علي حسن خليل يكشف عن قراراته بشأن الترقيات

أكد وزير المالية علي حسن خليل، أنه “حريص جداً على الجيش اللبناني ودعمه، ولا يوجد أي مشكلة بين وزارة المالية وقيادة الجيش وان وزارة المالية وقيادة الجيش حريصتان جداً على مؤسسة الجيش الوطنية”. وقال الوزير خليل إنه “تلقى اليوم من وزير الدفاع يعقوب الصراف مرسومين للترقيات احدهما مرسوم ترقية من رتبة عقيد الى رتبة عميد وكذلك مرسوم آخر بالترقية من رتبة مقدّم الى رتبة عقيد، وبعد دراسة الموضوع من الناحية القانونية في وزارة المالية، وقّع وزير المالية الترقيات باستثناء 19 عقيداً تمت ترقيتهم الى رتبة عميد على اساس الاستفادة من قانون اعطائهم الاقدمية لمدة سنة والضباط الـ19 هم من دورة 1994”. كذلك تلقى مرسوم فيه ترقيات من رتبة مقدم الى رتبة عقيد، وتبين ان هناك خمسة ضباط من دورة 1994 تمت ترقيتهم على أساس منحهم سنة أقدمية وفق المرسوم الذي وقعه الرئيسان ميشال عون وسعد الحريري، وسيتم استثناء الضباط الخمسة من الترقية. وشرح وزير المالية ان المادة 47 من قانون الدفاع الوطني وقانون الجيش، تقول انه يتم اعطاء اقدميات وترقيات على اساس اعمال باهرة في العمليات العسكرية والاصابة بجراح وغير ذلك، اما اعطاء دورة كاملة من اكثر من 180 ضابطاً اقدمية سنة فان هذا الامر يخالف المادة 47 من قانون الجيش، حيث لا يتم منح الاقدميات والترقيات الا على اساس …

اقرأ المزيد

الرئيس بري للنواب: أكتفي بما قلته عن المرسوم امس

نقل النواب عن الرئيس نبيه بري بعد لقاء الاربعاء النيابي اليوم انه في شأن موضوع مرسوم الضباط يكتفي بما قاله أمس، مشيراً الى ان هناك اموراً كثيرة تتعلق بالموضوع لا يرغب بالحديث عنها اليوم. وقال من جهة اخرى ان الاهم اليوم ما يجري في فلسطين المحتلة، وهذه الإنتفاضة المستمرة للشعب الفلسطيني التي تحتاج الى المساندة والدعم الحقيقيين في وجه الإحتلال الإسرائيلي. ثم إستقبل الرئيس بري رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الفرنسية اللبنانية النائب الفرنسي لويك كيرفران والمستشار في الشؤون الإستراتيجية والإبتكارات احمد شمس الدين، وجرى عرض للتعاون البرلماني وتعزيز العلاقات الفرنسية اللبنانية.

اقرأ المزيد

بزي: بري عند رأيه لجهة الجانب الدستوري والقانوني في مرسوم الضباط

أكد النائب علي بزي في تصريح بعد لقاء الأربعاء النيابي، “أن رئيس مجلس النواب نبيه بري “ما زال عند رأيه لجهة الجانب الدستوري والقانوني بالنسبة الى مرسوم الضباط، ومن يحاول تصوير الأمر كأنه ضد المسيحيين فهو مخطئ في العنوان، لأن الرئيس بري لا يتعامل بهذه الطريقة، وربما لو أخذ برأيه لكان هناك أكثر من حل”. وأضاف: “ما من اشتباك سياسي، ولكن ربما هناك من يقدم نصائح خلافا للدستور والقانون، والرئيس بري يجزم ولا يجر…وربما هذا الأمر عند غيرنا وليس عند الرئيس بري”.

اقرأ المزيد

خريس: المنطقة تعيش ازمة التخلي عن القضية الفلسطينية والقدس

اعتبر عضو “كتلة التنمية والتحرير” النائب علي خريس ان “المنطقة تعيش أزمة التخلي عن القضية الفلسطينية والقدس، في ظل غياب مواقف الانظمة العربية الصلبة او الحريصة على القضية وعلى القدس”، لافتا الى أن “اكثر حكام العرب تخلوا عن فلسطين وعن القضية الفلسطينية كما تخلوا عن لبنان والجنوب في السابق وتمنى البعض منهم على اسرائيل ان تستمر في احتلالها لجنوبنا”. كلام خريس جاء في احتفال تأبيني اقامته الحركة لأحد كوادرها حسن قرامي في حسينية طير فلسيه متوجهاً للشعب الفلسطيني بالقول”لا تراهنوا على الانظمة العربية ولا على مجلس الامن او على الامم المتحدة على الرغم من الموقف الذي صدر عن الهيئة العامة للأمم المتحدة، ولو أنه موقف داعم لفلسطين وضد موقف ترامب بأن تكون القدس عاصمة للدولة العبرية”. وتابع”الحل بالانتفاضة القوية، وبجمع الكلمة وتوحد الفصائل الفلسطينية حول القضية المركزية القدس ومسجد الأقصى”، مشيرا الى ان الرهان “يبقى دائما على الشعب الفلسطيني وعلى انتفاضة الحجارة والسكين والعبوة والرصاص والموقف الوطني الفلسطيني الموحد”. لبنانياً فاكد النائب خريس على أن “لوحدة الوطنية هي أفضل وجوه الحرب مع العدو الاسرائيلي والمطلوب من الجميع ان يتحركوا ضمن هذا الاطار”. وفي الشأن الانتخابي اشار خريس “الى أهمية الاستحقاق والذي سيجري في موعده المحدد في السادس من أيار”، مطالبا “بالاستعداد والقيام بالواجب لكي نكون على موعد مع هذا الاستحقاق …

اقرأ المزيد

قبيسي: الانتخابات يجب أن تنتج واقعاً سياسياً جديداً

اعتبر عضو المكتب السياسي في حركة “أمل” النائب هاني قبيسي في خلال إحياء الحركة أسبوع أحد كوادرها الأوائل والد المسؤول التنظيمي للحركة في بلدة حبوش أنّ “القدس نجت بالأمس من مؤامرة لتكريسها عاصمة للصهاينة، لأنّ أصحابها تخلّوا عنها”، مشيراً إلى أنّه “مع الأسف هناك من تخلى وترك طريق الجهاد والتضحية وهناك دول تخلت وذهبت الى طريق السلام والاستسلام مع الكيان الصهيوني مما شجع أصحاب القرار على مستوى العالم على ان يتّخذوا قرارهم بتحويل القدس عاصمة للصهاينة”. داخلياً، رأى قبيسي أنّ “الواقع السياسي اليوم في لبنان أفضل والتركيبة السياسية أفضل بعدما نجا لبنان من محاولات لإسقاط حكومته وزرع بذور الفتنة على الساحة اللبنانية”. وشدّد على أنّه “علينا أن نحافظ على ميثاق وطني توافقنا عليه وارتضيناه في كافة مسارنا السياسي، وهو أن نحافظ على الدستور والميثاق واتفاق الطائف وحقوق بعضنا البعض”. وقال: “نحن أمام استحقاقات داهمة أبرزها الانتخابات النيابية التي يجب ان تنتج واقعا سياسياً جديداً، وقانون الانتخابات النيابية الجديد الذي أقره المجلس النيابي يعتمد النسبية”، داعياً إلى أن “نكون كلبنانيين جديرين بمثل هذا الاستحقاق وقبل كلّ ذلك على كلّ الأطراف السياسيين أن يؤمنوا الاستقرار السياسي لإنجاز هذا الاستحقاق لنثبت للعالم أجمع بأنّ لبنان بلد الحريات والديمقراطية والتوافق والعيش المشترك”.  

اقرأ المزيد