سياسة

عون: قرار الأمم المتحدة بشأن القدس انتصار للحق

أشاد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، بـ”التصويت الاكثري الساحق بغالبية 128 دولة، بما فيها لبنان، في الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح قرار يدعو الولايات المتحدة الاميركية الى إلغاء اعترافها بالقدس عاصمة لاسرائيل”، معتبراً أنه “انتصار للحق وشهادة لقضية القدس ورفض عارم لأي تغيير يطاول طابع المدينة او وضعها او تركيبتها الديموغرافية الذين ميزوها عبر التاريخ، كمهد وملتقى للديانات السماوية الثلاث”. ورأى الرئيس عون أن “الدول الـ35 التي امتنعت عن التصويت لصالح القرار المذكور، لم تناصر الباطل في ما اتخذه وتوعد بتطبيقه، الا انها خذلت الحق وسيبقى التاريخ شاهدا لذلك، فيما لم تعترض على التصويت الا الولايات المتحدة واسرائيل والى جانبهما سبع دول غير ذي تأثير جيوسياسي على مسار هذا الانتصار الذي تحقق”. وأعاد رئيس الجمهورية تأكيد “ضرورة التمسك بقرارات الشرعية الدولية وعدم لجوء اي دولة الى اتخاذ اي اجراءات آحادية الجانب تتعارض معها”.

اقرأ المزيد

الحريري: هناك اتفاق سياسي كبير جداً في البلد

أكّد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري خلال استقباله مساء أمس في “بيت الوسط” وفداً من ملتقى الجمعيات البيروتية وروابط وهيئات وفاعليات اجتماعية بيروتية أنّ “الطريقة الوحيدة التي يمكن للبلد أن يسير فيها قدماً هي أن تكون أكثرية مكوناته السياسية موجودة داخل الحكومة”، وقال: “هناك اليوم اتفاق سياسي كبير جداً في البلد، وسترون كيف ستتحسن الأمور”، مؤكّداً “أنّنا نعمل الآن على تحسين أوضاع الكهرباء والطرقات وإزالة النفايات وتنظيم السير وكلّ ما تحتاج إليه العاصمة”. وشدّد على أنّه “في كلّ عمل أقوم به، أنظر إلى مصلحة البلد واللبنانيين أولاً”، وقال: “نحن على خلاف كبير جداً في الأمور الإقليمية مع بعض الأفرقاء في البلد مثل “حزب الله”، ولكن هذا لا يعني أنّنا غير قادرين على إقامة حوار من أجل مصلحة البلد، من أجل تأمين الكهرباء أو المياه أو الاتصالات أو المستشفيات أو البيئة أو إزالة النفايات. كل هذه الأمور نحن قادرون على حلها”.

اقرأ المزيد

“ثنائية” رئاسية تطل برأسها.. وبري يتحضر للمواجهة!

كتب ناجي سمير البستاني في “الديار”: بغضّ النظر عن الحلّ الذي سيُعتمد في نهاية المطاف لملفّ مرسوم منح أقدميّة سنة لضُبّاط دورة العام 1994، في ظلّ تدخّل المدير العام للأمن العام اللواء عبّاس إبراهيم بشكل مُباشر على خط الأزمة، فإنّ الإحتكاك الذي حصل بسبب هذا المرسوم بين رئيس مجلس النوّاب نبيه برّي مُمثلاً بوزير المالية علي حسن خليل من جهة، ورئيس الجُمهوريّة العماد ميشال عون من جهة أخرى، مرشّح لأنّ يتكرّر في المُستقبل القريب في أكثر من ملفّ. وعلى الرغم من أنّ رئيس الحُكومة سعد الحريري حاول تحييد نفسه عن الأزمة، عبر الطلب من الدوائر الرسميّة المعنيّة التريّث في نشره، إفساحًا في المجال أمام التوصّل إلى مخارج وسطيّة، خاصة وأنّ اللواء إبراهيم يعمل بجهد وبعيدًا عن الإعلام لتحقيق هذا الأمر، فإنّ مُجرّد توقيع الرئيس الحريري على المرسوم قبل التوافق عليه مع الرئيس برّي ومع الوزير خليل، وإكتفائه بأداء دور المُتفرّج الصامت عند طرح الموضوع على طاولة مجلس الوزراء أمس، أثار حفيظة رئيس مجلس النواب ووزير المالية. فما الذي يحصل؟ أوساط سياسيّة مُطلعة لفتت إلى أنّ كلاً من رئيسي الجُمهوريّة والحكومة توافقا على أنّ المرحلة الحالية مُؤاتيّة لعرض مُختلف الملفّات العالقة وحتى المُتفجّرة على الطاولة، لإيجاد الحلول المناسبة لها، نتيجة الدعم السياسي والمعنوي الذي إستفادت منه الحُكومة أخيرًا. وتوقّعت أن تكون …

اقرأ المزيد

الشيخ علي ياسين: على جميع العرب التصدي لقرار ترامب و ليس الإستنكار

اكد رئيس “لقاء علماء صور” ومنطقتها العلامة الشيخ علي ياسين العاملي “ان قرار الرئيس الامريكي بخصوص القدس يستلزم من جميع العرب والمسلمين والاحرار التصدي له وليس استنكاره، وكل في موقعه ومن مكانه حتى يتم الغائه كمقدمة ملموسة لألغاء الكيان الصهيوني من الوجود”. كلام العلامة ياسين جاء خلال وقفة تضامنية نظمتها مدرسة ستار مولدج – العباسية بمشاركة الهيئة الادارية في المدرسة وفعاليات من بلدة العباسية . وتساءل “عن دور المنظمات الدولية في الاحداث التي تجري في فلسطين والتي لم تحرك ساكنا لقتل العدو الصهيوني لشاب فلسطيني من ذوي الاحتياجات الخاصة، أو لاعتقاله الاطفال، ام ان الارهاب هو رفع علم فلسطين والدفاع عنها؟”. معتبرا “شهادة الشهيد ابو ثريا واسر الاطفال جريمة موصوفة”. واعتبر “ان قرار ترامب الاحمق مثل صفعة للامم المتحدة ولكل الهيئات الدولية، ولكنه عاد بالفائدة على القدس التي جمعت المسلمين بمختلف اطيافهم والمسيحيين معهم في جبهة واحدة ضد الاحتلال الصهيوني لفلسطين، واعادة وضع الجميع امام واجباتهم بعد هروبهم من مواجهة التنظيمات التكفيرية التي فشلت في اداء دورها وخدمتها للمشروع الصهيوامريكي وللكيان الصهيوني”. واكد “ان المقاومة والوحدة والوعي هي الاساس الذي يجب ان يتم العمل بها من اجل حماية المنطقة واستعادة شعوبها للحقوق. وختم العلامة ياسين مدينا “التغافل المقصود من قبل بعض الانظمة العربية عن الظلم الذي يلحق ببعض الشعوب وفي …

اقرأ المزيد

النواب نقلاً عن بري: رغم اهمية موضوع مرسوم الضباط البالغة لن اضيف كلمة واترك المعالجة لرئيس الجمهورية

نقل النواب عن الرئيس نبيه بري في لقاء الاربعاء النيابي اليوم قوله رغم اهمية موضوع مرسوم الضباط البالغة فإنه لا يريد ان يضيف اي كلمة حوله ويترك لرئيس الجمهورية ان يعالج الموضوع. واشاد الرئيس بري من جهةٍ اخرى بموقف الإتحاد الأوروبي في شأن قضايا المنطقة بدءاً بالقضية المركزية فلسطين وتجاه لبنان كما عبّرت عنه السيدة موغوريني، واصفاً هذا الموقف بأنه اكثر عقلانية ومتقدمٌ على مواقف العديد من الدول العربية. وطغى خلال اللقاء الحديث عن القضايا الخدماتية والحياتية التي تهّم المواطن ومنها موضوع الكهرباء. ونقل النواب ان الرئيس بري اجرى اتصالات بالجهات المعنية لمعالجة هذه الأزمة التي تطاول مناطق عديدة بشكل يتجاوز التقنين العادي مثل الجنوب والضاحية الجنوبية. من جهة اخرى تلقى الرئيس بري دعوة رسمية من رئيس مجلس النواب القبرصي ديمتري سيلوريس لزيارة قبرص. كما تلقى رسائل من رئيسي مجلسي الشيوخ والعموم الكنديين جورج فوري وجيوف ريغان. ومن رئيس مجلس النواب في بيلاروسيا فلاديمير اندريشينكو. وابرق الى رئيس مجلس الشورى القطري احمد بن عبد الله بن زيد آل محمود مهنئاً بإنتخابه.

اقرأ المزيد

الحريري: لا عودة إلى الوراء

ترأَّس رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ظهر اليوم، الثلاثاء، جلسة مجلس الوزراء العادية في السراي الحكومي، وعلى جدول أعمالها 67 بنداً. وأكّد الحريري في مستهلّ الجلسة أنّ “الحكومة واجهت تحدّيات كثيرة خلال السنة ومرّت عليها أزمات سياسية واجتماعية واقتصادية”، لافتاً إلى أنّ “هذا الأمر لا يلغي أنّ الحكومة استطاعت تحقيق إنجازات كبيرة، وكان آخرها المراسيم الخاصة بقطاع النفط”، مشدّداً في مسألة الانتخابات النيابية على أنّه “لا عودة إلى الوراء، والانتخابات ستجري في المواعيد التي حددتها وزارة الداخلية”. وإذ أشار إلى أنّ “هذه الجلسة هي الأخيرة لهذه السنة”، فإنّه أمل أن “تكون مثمرة لنؤكّد على دورنا باستعادة الثقة”. وعدّد الحريري بعض إنجازات الحكومة، “من إقرار قانون الانتخابات إلى التعيينات الدبلوماسية والإدارية والتشكيلات القضائية، إلى قرار سلسلة الرتب والرواتب وتجديد العمل بالمجلس الاقتصادي الاجتماعي، الى انتصارات الجيش على الإرهاب وحماية البلد من حرائق المنطقة”، مؤكّداً أنّه “فخور جداً أنّني عملت مع مجلس وزراء وضع نفسه بخدمة لبنان واللّبنانيين، واتخذ قراراً تاريخياً بالنأي بالنفس عن مشاكل المنطقة”. وأعلن أنّه “أمامنا اليوم، ورشة جديدة من العمل، ومع بداية السنة يجب أن نكون أمام انطلاقة جديدة باذن الله”، متوجّهاً “في هذه المناسبة باسم مجلس الوزراء بأحرّ التهاني من جميع اللبنانيين بعيدي الميلاد ورأس السنة، واتمنى ان يشكل التضامن الحكومي قاعدة أساسية لحماية الاستقرار ومواصلة الانتاج”. …

اقرأ المزيد

باسيل: من يتخلى عن القدس هو من يتخلى عن عروبته

اكّد رئيس التيار الوطني الحرّ وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل انّ “من يتخلى عن القدس هو من يتخلى عن عروبته”. وقال باسيل من الصرفند: “في زمن القدس من الطبيعي ان نقوم بالزيارة الاولى الى الجنوب والمقاومون في الجنوب هُم الذين يدافعون عن القدس”. واضاف: “كل معركتنا هي معركة حقوق والحق الأكبر هو ان تبقى القدس مدينة اممية ومدينة كل الاديان وكل المؤمنين بالله”.

اقرأ المزيد

“المستقبل” يقفل الطريق أمام الإئتلافات الإنتخابية ويحرج “الوطني الحرّ”

يعلن تيار “المستقبل” مراراً سعيه إلى التحالف مع “التيار الوطني الحرّ” في الإنتخابات النيابية المقبلة، في حين يترك كل الإحتمالات مفتوحة في مسألة التحالف مع آخرين على رأسهم “القوات اللبنانية”، لكن في الأيام الأخيرة كانت قيادات “المستقبل” في إطلالاتهم الإعلامية يؤكدون أن لا تحالف مع “حزب الله” ولا مع التنظيم الشعبي الناصري ولا حتى مع الوزير عبد الرحيم مراد. لكن هكذا تصريحات تفتح أمام المتابعين العديد من الأسئلة حول إقفال الباب أمام الإئتلافات السياسية – الإنتخابية في بعض الدوائر، مثل البقاع الغربي وصيدا. ووفق مصادر مطلعة فإن هكذاتصريحات تحرج “التيار الوطني الحرّ” أمام حلفائه في “حزب الله”، الذي تعهد بمنح أصواته إلى أمين عام التنظيم الشعبي الناصري في صيدا، وتالياً فإن عدم وجود “التيار الوطني الحرّ” و”التنظيم الشعبي الناصري” في لائحة واحدة في دائرة صيدا – جزين ستحرم المرشحين العونيين من الأصوات الشيعية. وترى المصادر أن إصرار المستقبل على عدم التحالف مع “حزب الله” ستجعل “التيار الوطني الحرّ” أمام خيارين، إما التحالف مع الحزب أو مع “المستقبل”.

اقرأ المزيد

إستراتيجية”حزب الله” في فلسطين… هذه خطوطها العريضة

لم يكن لقاء الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله مع وفد قيادي من حركة “فتح” مساء امس، سوى حلقة من حلقات لقاءات التنسيق التي ستعقد تباعاً مع كل الفصائل المسلحة الفلسطينية والعربية، والتي بدأت مع أمين عام “عصائب أهل الحقّ” قيس الخزعلي، إذ إن نصرالله طالب كل الفصائل في خطابه الأخير بالتنسيق لتحديد خطة عمل عملية لمواجهة قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب. وعلِم “لبنان 24” من مصادر مطلعة أن “حزب الله” سيستمر بالسياسة الجديدة التي بدأ بإعتمادها في فلسطين، والتي تختلف عن كل سياسات السنوات السابقة، إذ إن الحزب، وفق المصادر ذاتها، كان يسعى إلى دعم الحركات الإسلامية في فلسطين بشكل أساسي، مثل حركة “حماس” وحركة “الجهاد الإسلامي”، لكن السياسة الجديدة تقوم على دعم كل الفصائل الفلسطينية. وأشارت المصادر إلى أن توزيع الدعم العسكري على مختلف الفصائل يهدف بشكل أساسي إلى فتح جبهات جديدة خارج قطاع غزّة وخاصة في الضفة الغربية، التي تُعتبر الفصائل الإسلامية فيها أضعف من غيرها.

اقرأ المزيد

الجبير:الحريري عاد ليستقيل رسميا لكن بري وعده بأن لبنان سيكون حياديا

علّق وزير الخارجية السعودي ​عادل الجبير​ على مسألة عودة رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ لرئاسة الحكومة، قائلا: “لقد دعمنا سعد الحريري عندما كان رئيسا للوزراء عندما شكل اول حكومة تحت رئاسة العماد ​ميشال عون​ ودعمنا برنامجه السياسي، إلا ان كل عون و​حزب الله​ لم يسمحا للحريري بالحكم ولم يعطياه الهامش السياسي، واستخدماه كواجهة لتغيير ​القانون الانتخابي​ من هنا قرر الحريري الاستقالة لاحداث صدمة ايجابية”. واوضح الجبير في حديث لـ”فرانس 24″ أن “الحريري عاد الى لبنان من اجل تقديم الاستقالة بشكل رسمي ولكن رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ وعده بأن لبنان سيكون حياديا بشأن ما يحدث في ​العالم العربي​ وبأنه سيُعطى الهامش السياسي للعمل. لذلك، نحن سننتظر ونرى. ونحن دعمنا ذلك وسنرى”. ونفى الجبير ان تكون عودة الحريري عن استقالته شكلت اخفاقا للسعودية، وقال: “نحن نريد لبنان مستقرا ومزدهرا، وإن لم يكن لبنان موجودا لكان ينبغي ابتكاره واختراعه فهناك اكثر من 17 طائفة يعيشون فيه بتجانسن وهذا نموذج. واذا خسرناه سنخسر كل الأقليات وسنخسر هذه الثروة لثقافتنا”. النشرة

اقرأ المزيد