سياسة

غلطة باسيل بألف غلطة!

لم يشكّ أحد بنوايا الوزير جبران باسيل الطيبة عندما أقترح إقامة سفارة للبنان في القدس الشرقية، وهو طرح هذا الموضوع من منطلق وجداني بحت، قاصدًا الذهاب إلى ابعد ما يمكن أن يتصّوره أحد، وهو بذلك أحدث صدمة أراد منها أن تكون إيجابية، ولكن حسابات بيدره لم تتطابق مع حسابات بيدر “حزب الله”، الحليف الأوفى لـ”التيار الوطني الحر”، وبالأخص لشخص رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الذي عمّمه بالأمس رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، مع ما تعنيه الإمامة بالنسبة إلى الشيعة، وهو لقب لا يحظى به إلاّ قلائل من علماء الدين. لم يكن الوزير باسيل مضطّرًا إلى أن يلقى طرحه الصافي النوايا معارضة من قبل وزيرين حليفين رفضا حتى المشاركة في اللجنة الوزراية التي كلفت دراسة الموضوع من النواحي اللوجستية ومدى ملاءمته مع واقع القدس، التي لا تزال تحت سيطرة الإحتلال الإسرائيلي. وكان حريٌّ بالوزير باسيل، قبل الإقدام على هكذا خطوة، أن يوسع مروحة إستشاراته، خصوصًا أن لديه “جيشًا” من المستشارين، وأن يسأل أصحاب الإختصاص والذين لديهم معرفة قانونية واسعة، وبالأخص في القانون الدولي، ولو فعل لما سُجل عليه أن غلطته، وهو الشاطر، بألف غلطة، ولكان تلافى مثل هكذا إحراج داخل مجلس الوزراء. ويبقى السؤال البديهي والمنطقي عن كيفية إستملاك لبنان عقارًا في القدس الشرقية ما لم تمرّ …

اقرأ المزيد

كشف حقيقة زيارة الخزعلي…التقى سليماني ونصرالله ويحضّر مفاجأة لإسرائيل

نشر موقع “ديبكا فايلز” الإسرائيلي تقريرًا تحدّث فيه عن زيارة زعيم “عصائب أهل الحق” قيس الخزعلي إلى لبنان، ونشر تفاصيل الرحلة، نقلاً عن مصادره الإستخباراتية. واعتبر الموقع أنّ وصول الخزعلي الى الحدود اللبنانية الجنوبية في 2 كانون الأول، جسّد إكمال الجسر البري الإيراني المفتوح على البحر المتوسّط. وأضاف أنّ “المهمة التي أناطها قاسم سليماني بالخزعلي وعصائب أهل الحق، جسّدت النجاح الإيراني في تحقيق طموح طهران الكبير بطريق بري تحت السيطرة الإيرانية عبر العراق الى المتوسّط. وفي ظلّ هذه المهمة، فقد أتى الخزعلي، من أجل أن يكون على الحدود مع المستوطنات الإسرائيلية. وتسلّط الزيارة الضوء على الجمود الإسرائيلي والأميركي الذي سمح لإيران بتحقيق هدفها الإستراتيجي الأوّل بفتح جبهات جديدة ضد إسرائيل من لبنان والجولان السوري، ولن يكون فيها “حزب الله” فحسب، بل بآلاف المقاتلين العراقيين. وقالت مصادر عسكريّة وإستخباراتية لـ”ديبكا” تابعت مسار الرحلة، أنّه منذ دخوله الى سوريا من العراق، الخميس في 30 تشرين الثاني، كانت أوّل محطّة للخزعلي في مركز قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني شرق البوكمال. وهناك تباحث مع سليماني وفريقه، كذلك مع ضبّاط من “أهل الحق” يقاتلون في سوريا”. وبحثوا في طرق نقل 15 ألف مقاتل عراقي الى لبنان عبر سوريا، للإنتشار في جنوب لبنان على الحدود. وزعم الموقع الإسرائيلي أنّه في 1 كانون …

اقرأ المزيد

عون أمام قمّة اسطنبول: خطوة ترامب تُسقط عن أميركا صفة الدولة العظمى

وصف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون خطوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، بأنّها “بالإضافة إلى كونها تجاوزاً للقوانين والقرارات الدولية ذات الصلة، فهي تُسقط عن الولايات المتحدة صفة الدولة العظمى التي تعمل على إيجاد حلول تحقق السلام العادل في الشرق الأوسط”، معتبراً أنّه “إذا لم تتصدَّ الأمم المتحدة لهذا القرار فإنّها تتنازل عن دورها كمرجع دولي لحلِّ النزاعات الدولية وفقاً لمبادئ العدل والقانون الدولي، كما ينصّ ميثاقها، فينتفي بذلك سبب وجودها”. ودعا عون خلال إلقائه كلمة لبنان في القمة الاستثنائية لـ”منظمة التعاون الإسلامي” في اسطنبول إلى “مقاربة واضحة للحلِّ تقوم على: التقدّم بشكوى عاجلة إلى مجلس الأمن والأمم المتحدة باسم مجموعة الدول الإسلامية OIC لتعطيل القرار الأميركي وإلزام الولايات المتحدة إلغاءه، والقيام بحملة دبلوماسية لزيادة عدد الدول المعترفة بدولة فلسطين والانتقال إلى اعتبارها دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة، مع اتخاذ الإجراءات القانونية والسياسية والدبلوماسية اللازمة لاعتماد القدس الشرقية عاصمة لها، واتخاذ إجراءات عقابية موحّدة ومتدرجة، دبلوماسية واقتصادية، ضدّ أيّ دولة تنحو منحى الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والدعوة المشتركة لشعوب دولنا لتتحرك في بلدانها وأماكن انتشارها لتشكيل قوّة ضغط شعبي تساند ضغطنا السياسي والدبلوماسي، والتمسك بالمبادرة العربية للسلام بكل مندرجاتها من دون انتقاص، والتوافق مع وسيط دولي نزيه للعمل على تفعيلها كي لا يبقى أمامنا سوى العودة …

اقرأ المزيد

بري: لبنان صوت العرب في وجه القرار الاميركي

نوّه رئيس مجلس النواب نبيه بري بالموقف اللبناني الجامع تجاه قضية القدس، وقال في لقاء الاربعاء النيابي اليوم ان لبنان كان بكل مؤسساته واطيافه صفاً واحداً في موقف يجب المحافظة والتأسيس عليه لمواجهة كل الاستحقاقات. وتطرق الى جلسة المجلس فحيا جميع النواب على مواقفهم، وقال ان لبنان كان في هذه الجلسة صوت العرب في وجه القرار الاميركي. وجدد التأكيد على ما قاله في كلمته المقتضبة قائلاً ان استهداف القدس هو استهداف ايضاً للبنان وللقضية الفلسطينية فما يجري هو جزء من مشهد المنطقة ويتصل بصفقة العصر التي تحدثت عنها. من جهة اخرى اكد الرئيس بري انه يعول كثيراً على المضي بوتيرة متسارعة في موضوع النفط، وان التقدم بهذا الاتجاه يساهم مساهمة فاعلة وكبيرة في تحسين الوضع الاقتصادي للبنان. وشدد على قيام المجلس النيابي وتمسكه بدوره في هذا المجال، مؤكداً على قيام الحكومة بدورها ايضاً.

اقرأ المزيد

المستقبل:على الدول العربية العمل بشكل جدي لمواجهة قرار ترامب بشأن القدس

  شددت كتلة “المستقبل” على “استمرار تمسكها بالمبادئ والقيم الوطنية التي حملتها ودافعت عنها منذ زمن”، مؤكدةً “ضرورة استعادة الدولة لدورها وسلطتها وهيا المبادئ التي استشهد من أجلها جميع شهداء ​ثورة الأرز​ الأبطال”. وفي بيان لها، رحبت الكتلة بـ”نتائج مجموعة الدعم الدولي ل​لبنان​ في ​باريس​ والتي تؤكد تمسك ​المجتمع الدولي​ باستقرار لبنان السياسي، الامني والاقتصادي وقراره بالتعاون مع الحكومة لتحقيق هذا الاستقرار وتقديرها للجهود المبذولة في هذا السياق لعقد 3 مؤتمرات نصف العام المقبل لدعم لبنان ومواجهة ​النزوح السوري​”.

اقرأ المزيد

خطاب نصرالله لبنانياً.. العودة إلى ما قبل استقالة الحريري!

بعد أيام من صدور بيان كتلة “الوفاء للمقاومة” الذي أشاد ببيان الحكومة اللبنانية بمسألة النأي بالنفس عن الصراعات الإقليمية، وعودة الرئيسسعد الحريري عن استقالته، يبدو أن الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله أعاد، ولو بمستوى أقل، إظهار الحزب وكأنه غير معني بـ”النأي بالنفس”، إذ هاجم، في معرض خطابه أمام تظاهرة نصرة القدس، النظام في البحرين الذي وصفه بأنه لا يمثل شعبه، كما أعلن بطريقة غير مباشرة التضامن مجدداً مع الحوثيين، مشيراً إلى شعب اليمن الذي يتعرض للقصف من قبل “الطائرات السعودية والأميركية” وعلى رغم ذلك يتظاهر دعماً للقدس. كذلك هاجم نصرالله السعودية من دون أن يسميها، عندما إعتبر أن هناك أنظمة عربية تغطي قرار ترامب، ومن ثم دعا الفلسطينيين إلى رفض أبو ديس (الحي الذي يتردد أنه سيكون العاصمة البديلة لفلسطين وفق مبادرة ترامب) ومن يقف خلف أبو ديس، وهنا قصد السعودية لأن تسريبات وأخباراً إعلامية أشارت إلى أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وافق على عرض ترامب بهذا الشأن. من كل ما تقدم، إضافة إلى التسريب الذي يُستبعد أن يكون عفوياً لفيديو قيس الخزعلي الأمين العام لـ”عصائب أهل الحق” على الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، يبدو أن الحزب يريد إخراج نفسه تدريجياً من الإلتزام بالنأي بالنفس، وإعادة الأمور إلى ما كانت عليه قبل إستقالة الرئيس الحريري!

اقرأ المزيد

عزّالدين: لتغذية ودعم الطاقات المتميّزة في مجتمعنا

رأت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية عناية عزالدين أنّ “الدور الفاعل الذي تضطلع به منظمات المجتمع المدني بحيوية وروح عالية، يستند بشكل خاص الى الحاجات الكثيرة والمتزايدة لمجتمعنا، لا سيّما في المناطق الريفية”. وقالت في لقاء مع ممثلي مؤسّسات المجتمع المدني وإعلاميين، قبيل زيارتهم لمشاريع “برنامج أفكار” التابع للوزارة: “لقد ثبت أنّ من شأن هذه المبادرات – إن نجحت – أن تسهم في التخفيف من حدّة الازمات والحاجات في مجال التنمية، وأن تقدم بوادر تغيير على المستوى الاجتماعي”. وأكدت “أنّنا نؤمن بالطاقات المتميزة لهذا المجتمع وندعو إلى تغذيتها ودعمها لأننا مدركون لمدى قربها من أحلامه وطموحاته وأيضاً من أخطائه”، مضيفة: “إلا أنّ هاجسنا الاساسي يبقى في قياس عمق التأثير الذي تحدثه المبادرات والمشاريع المنفذة ومدى استدامتها. لذا فإنّ نجاح جهود المبادرات القائمة واستمراريتها، تتطلب مقاربة واقعية تأخذ في الاعتبار الحاجات الحقيقية لمجتمعنا وتحتاج الى صقل رؤية تنموية شاملة تستند الى تجارب الماضي والدروس المستفادة”.

اقرأ المزيد

ما بين الضاحية وعوكر تظاهرات ضخمة من اجل القدس

ما بين التظاهرة الضخمة التي نظّمها “حزب الله” في الضاحية الجنوبية بالأمس، وبين تظاهرة يوم الأحد في ساحة عوكر القريبة من مقر السفارة الأميركية، قضية واحدة وهدف واحد ولكن المضمون مختلف. في تظاهرة الضاحية شعارات موحدّة، وكذلك الأهداف. أما في تظاهرة عوكر فشعارات مختلطة، وكذلك الأهداف. في تظاهرة الأمس تنظيم دقيق ومحكم وممسوك، على رغم الأعداد الضخمة التي شاركت فيها. أما في تظاهرة الأحد ففوضى وتسيّب وإعتداء على الأملاك العامة والقوى الأمنية. في تظاهرة الضاحية وصلت الرسالة، وهي مكتوبة بخلفية سياسية هادفة وموجهة، وقد انتهت بكلمة للأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله، وضع فيها النقاط على الحروف ووجه أكثر من رسالة في كل الإتجاهات، حتى أنه وصل إلى ملامسة حدود سياسة “النأي بالنفس” وهزّها، وهي لا تزال طرية العود ولا تحتمل الكثير من العواصف، وهي بالكاد تستطيع أن تقف على رجليها. أما في تظاهرة عوكر فضاعت الرسالة وأختلطت حروفها بما شهدته تلك الساحة، التي لا ذنب لها سوى أنها تقع على مقربة من السفارة الأميركية، وهي كانت بناسها وأهلها، ولا تزال، داعمة للقدس وقضيتها المقدسة، ورافضة للقرار الأميركي بتحويلها عاصمة لغير فلسطين، وغير مؤيدة لتغيير وجهها الحضاري. قد يكون أهل وسكان عوكر أقرب بكثير بمواقفهم الحضارية من مواقف بعض الذين اندسوا في تظاهرة التكسير والتخريب، الذين تجاوزا حقهم في …

اقرأ المزيد

إحياء دولي لـقرار 1559و حسم مسألة سلاح الحزب لا بد منها

ورد في صحيفة “الشرق الأوسط”: حمَل البيان الصادر عن مجموعة الدعم الدولية للبنان، لا سيما الفقرة التي تؤكد على “ضرورة تطبيق القرارات الصادرة عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بما فيها القرار 1559 الذي ينصّ على تفكيك الميليشيات ونزع سلاحها” تفسيرات عدّة، لكن كل التفسيرات أجمعت على الربط بينه وبين التغيّرات التي تحصل على مستوى المنطقة، والمرتبطة بانتهاء الحرب على “داعش”، والحديث عن حل المجموعات الإيرانية في العراق وسوريا وصولاً إلى لبنان. ورغم تباين القراءات حول هذا البيان، إلا أن الخبراء أجمعوا على أن صدوره بهذا التوقيت يدلّ على تبدّل بالموقف الدولي، حيال تعزيز سيادة الدولة اللبنانية، حيث ذكر أستاذ القانون الدولي في الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور شفيق المصري، أن “القرار 1559 نفذ بكامل بنوده، خصوصاً المتعلق منها بانسحاب القوات الأجنبية، عبر انسحاب الجيش السوري وانتخاب رئيس للجمهورية، والتأكيد على سيادة لبنان التي تتكرر في كل قرار مجلس الأمن”. وأوضح في تصريح لـ”الشرق الأوسط” أن هذا القرار “لم يتبقِ منه سوى البند الذي ينص على تفكيك الميليشيات اللبنانية وغير اللبنانية ونزع أسلحتها، وهذا مكمن القصد من بيان باريس”، مؤكداً أن هذا البيان “يشكل إحراجاً كبيراً للبنان، لأنه يلقى تحفظاً من جهات لبنانية، لا تستطيع أن تسمي حزب الله ميليشيات، لأن ذلك يتماشى مع توصيف الأميركيين له كمنظمة إرهابية، وهذا …

اقرأ المزيد

لماذا دعا أردوغان عون لقمة “إسطنبول الاسلامية”؟

قال وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول، “إن قضية مدينة القدس قضية عالمية تعني جميع الديانات السماوية، ومن هنا جاءت دعوة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون ” للمشاركة في قمة منظمة التعاون الإسلامي الطارئة حول القدس، الأربعاء المقبل في اسطنبول، بغض النظر عن الاعتبارات الدبلوماسية والبروتوكولية. وحول مشاركة عون كرئيس مسيحي وحيد في القمة الاسلامية، أوضح رفول قائلا: “نحن من المشرق وعشنا معاً في هذا المشرق منذ مئات السنين، والقدس تعنينا كما تعني اخواننا المسلمين وبالتالي لن نقبل أن يختطف أحد القدس”. واضاف رفول: “واجبنا المشاركة في القمة الاسلامية في اسطنبول، وهاجسنا ان يكون هناك وحدة عربية واسلامية، وألا نكون منقسمين، وهذا الأمر في طليعة اهتماماتنا”. وأشار في السياق أن “اليوم تشهد مدن كثيرة في العالم اعتصامات وتحركات شعبية، وتم عقد اجتماع لجامعة الدول العربية وقد شارك لبنان فيه.” وعما يمكن أن تحمله كلمة رئيس الجمهورية ميشال عون في القمة الإسلامية، أجاب رفول: “توجهنا ان القدس مدينة لكل الاديان السماوية وليست لفريق ضد فريق، هذه اورشليم للمسيحيين والقدس الشريف للمسلمين، وبالتالي لا يمكن ان نقبل ان يُقرر مصير المدينة بغفلة من الزمن.” ووصف رفول قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل بـ”الخطأ الذي يجب أن تتراجع الادارة الاميركية عنه”. وأضاف: “الادارة الاميركية …

اقرأ المزيد