سياسة

نصرالله يتحدث اليوم…خطاب لا يُشبه ما قبله

يتحدث الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله اليوم في ختام التظاهرة التي ينظمها الحزب في الضاحية الجنوبية لبيروت، تضامناً مع القدس وتنديداً بإعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لدولة الإحتلال الإسرائيلي. وفي هذا الإطار،اعلنت  مصادر مطلعة ، أن خطاب نصرالله اليوم سيكون مختلفاً من حيث الشكل والمضمون عن خطابه الأخير، والذي بدا هادئاً إلى حدّ ما. وأشارت المصادر إلى أن نصرالله سيتخذ من المقاومة المسلحة أساساً لخطابه، وسيعلن عن بعض التغييرات في العمل المقاومة خارج فلسطين المحتلة. ورأت المصادر أن خطاب نصرالله لن يكون بإسم “حزب الله” وحده، بل بإسم المنظومة العسكرية المُشكلة من العراق وصولاً إلى لبنان، وهذا ما سيظهر بشكل جلّي وواضح من خلال حديثه عن بعض الجبهات الجديدة. وأكدت المصادر أن نصرالله سيوضح أن التحركات لن تتوقف، بل هي، كما أوضح سابقاً، في تصاعد مستمر على كل المستويات وذلك بالتوازي مع التصعيد الفلسطيني في الداخل.

اقرأ المزيد

الرئيس بري يستبعد انعقاد قمة عربية طارئة للقدس

استبعد رئيس مجلس النواب نبيه بري انعقاد قمة عربية طارئة للقدس، على رغم مطالبة لبنان بعقدها خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب السبت الفائت في القاهرة. وإذ أشاد بري بما تضمنته كلمة لبنان في هذا الاجتماع، واشار الى انه لن يحضر شخصياً اجتماع الاتحاد البرلماني العربي المخصص للقدس المقرر في المغرب الاربعاء وذلك بسبب عدم دعوة سوريا الى المشاركة فيه.وأكد أنه سيرسل الى هذا الاجتماع من سيمثّله. وحول البيان الذي اصدرته مجموعة دعم لبنان إثر اجتماعها في باريس، قال بري: «انّ البيان جيد لولا بعض الهَنات الهَيّنات».

اقرأ المزيد

بماذا خُيّر الحريري ليقبل كتابة إستقالته بيده؟!

كشف مصدر قريب من الرئيس سعد الحريري بعض التفاصيل عما سماه “تهديدات سعودية للحريري”، وقال في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية إنّ السعودية كانت تستعد لفرض عقوبات مالية على لبنان البلد الذي يعاني أصلاً من اقتصاد هش قائم على قطاعه المصرفي وتحويلات المغتربين. ويضيف المصدر، الذي لم تذكر الوكالة الفرنسية اسمه: “حين ذهب الحريري إلى السعودية، أصيب بصدمة كبيرة. كان يخال نفسه ذاهباً لبحث مشاريع اقتصادية وإذ به يصطدم بلائحة عقوبات ضد لبنان”. وكشف أن الرياض هددت الحريري بطرد أكثر من 160 ألف لبناني يعملون في دول الخليج، وبدفع المستثمرين الخليجيين إلى سحب استثماراتهم من لبنان. وأمام التهديدات السعودية وجد الحريري نفسه أمام وضع “كارثي” على الاقتصاد اللبناني، وقام بنفسه، وفق المصدر، بكتابة خطاب الاستقالة بلهجة ترضي السعودية. وبعد الاستقالة، تم تداول سيناريوهات متعددة حول وجود الحريري في “الإقامة الجبرية” أو توقيفه في الرياض، ما دفع أطرافاً خارجية إلى التدخل. لكن المصدر القريب من رئيس الوزراء اللبناني قال: “لم يكن هناك احتجاز بالمعنى الضيق للكلمة، لكنهم قالوا له: إذا عدت إلى لبنان نعتبرك مثل “حزب الله”، حكومة عدوة وسنعاقب لبنان مثلما عاقبنا قطر”، على حد تعبيره. ووصف المصدر القريب من الحريري بن سلمان بأنه “أمير مستعجل”، وقال إن ولي العهد “لا يتعامل عاطفياً مع الأمور ولا مع لبنان. بيروت ليست أهم …

اقرأ المزيد

نوّاب لبنان يتضامنون مع القدس.. وبرّي يرفع توصية الى الادارة الاميركية

عقد المجلس النيابي جلسة تضامناً مع القدس، ورفضاً للقرار الاميركي باعلان القدس عاصمة لاسرائيل. وفي ختام الجلسة، تلا رئيس مجلس النواب نبيه بري توصية الى الادارة الاميركية ومجلس الامن باسم الشعب اللبناني. وجاء في التوصية النيابية: – ان مجلس النواب اللبناني المجتمع لبحث موضوع القرار الاميركي بخصوص القدس يعتبر القرار يقود الى الحروب ويهدد الامن والسلام الاقليمي والدولي ويشكل غطاء للاحتلال الاسرائيلي وعدوانيته وكل تجاوزاته على القوانين الدولية ويشجع القرارات العدوانية ويشجع لشطب القضية الفلسطينية تمهيدا لصياغة. – مجلس النواب يدين القرار الاميركي بنقل السفارة الى القدس ويؤكد ان السلام العالمي ينطلق من تأكيد الحقوق والاماني للشعب الفلسطيني في العودة وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس. – نؤكد على دعم حق الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع للتخلص من الاحتلال الاسرائيلي وقيام الدولة الفلسطينية. -الرفض الشديد من موقف الادارة الاميركية بشأن اقفال مكتب منظمة التحرير في واشنطن. – المطالبة باخلاء سبيل البرلمانيين الفلسطينيين المختطفين والمعتقلين في سجون الاحتلال او الموقوفين اداريا. – مجلس النواب يدعم المصالحة الوطنية الفلسطينية التي تتم من خلال منظمة التحرير. – ندعو الى توجيه الطاقات كافة لاستكمال مسيرة الاستقلال الناجز بعودة اللاجئين إلى ديارهم وإقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة. وكان بري​ افتتح ال​جلسة قائلاً: “من يتجرأ على ​القدس​ يتجرأ على ​المسجد الاقصى​ وعلى ​كنيسة القيامة​ وبالتالي على ​لبنان​”. …

اقرأ المزيد

لبنان في قلب فرنسا: رسالة عابرة للأقاليم.. والعبرة بالنتائج

يتجاوز “اجتماع المجموعة الدولية لدعم لبنان” في باريس البعد الإقتصادي على أهميته، إلى السياسي منه، ليمنح الحكومة اللبنانية المتجددة دفعاً قوياً، لاسيما وأنّ توقيت انعقاد المؤتمر بمبادرة من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، يتزامن وخروج لبنان من أزمة سياسية، كان لفرنسا الدور المحوري في تخطّيها. انعقاد المؤتمر بحدّ ذاته يبعت برسالة عابرة للأقاليم، جوهرها دعم استقرار لبنان ورفض أيّ محاولات لزعزته في هذه الظروف الحساسة، حيث تستعر الحرب بالوكالة بين ايران والسعودية . رئيس الحكومة سعد الحريري يتربّع على كرسي لبنان في المؤتمر متحرراً من وزر الإستقالة والتريث، بعدما تراجع عنها نتيجة الإتفاق الذي اُبرم بين الأفرقاء اللبنانيين حول النأي بالنفس عن الصراعات الإقليمية، وكرئيس لحكومة لبنان بكامل الصلاحيات يلتقي في باريس كبار مسؤولي المجموعة الدولية بينهم وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون. ماكرون الذي يترجم تصوره للسياسة الخارجية عبر انتهاج سياسة الوساطة لحل النزاعات، نجح مؤخراً في تجنيب لبنان خضّة كبيرة، وهو اليوم يستمكل ما بدأه غداة استقالة الحريري محاولاً أن يكرّس لبلاده دوراً محورياً على خريطة الدول صاحبة القرار. وفي هذا الإطار لفت أستاذ العلاقات الدولية الدكتور وليد عربيد في حديث لـ “لبنان 24” إلى أنّ فرنسا تبقى لاعباً أساسياً في حماية استقرار وسيادة واستقلال لبنان، نظراَ للعلاقات التاريخية بين البلدين ،إلى جانب دورها الحامي لاستقرار لبنان في الساحات والمنظمات …

اقرأ المزيد

الجمهورية: لبنان ينتصر للقدس

لم يحجب الإجماع اللبناني على إدانة الموقف الأميركي واعتباره احتلالاً جديداً لمدينة القدس وللمقدسات الإسلامية والمسيحية الأنظارعن العاصمة الفرنسية حيث يُعقد اليوم في باريس مؤتمر “مجموعة الدعم الدولي من أجلِ لبنان” الذي يشارك فيه الرئيس سعد الحريري. وأشارت “الجمهورية” إلى أن اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمةً لإسرائيل، قوبل دولياً وعربياً، ولبنانياً بإدانة واسعة وبتشديدٍ رسمي على التضامن الكامل مع الشعب الفلسطيني في رفضِ هذه الخطوة وضرورة مواجهتها بموقفٍ عربي. ولفتت “المستقبل” و”الاخبار” إلى أن الرئيس الحريري، قد أوعز بأن تتم إضاءة الواجهة الرئيسية للسراي الحكومي الكبير بصور للمسجد الأقصى ولكنيسة القيامة، “تضامناً مع الشعب الفلسطيني الشقيق ورفضاً لأي قرار يعتبر القدس الشريف عاصمة لإسرائيل” بحسب ما صدر عن الأمانة العامة لمجلس الوزراء. وبناءً على توجيهات الحريري أيضاً، أنارت بلدية بيروت مسجد محمد الأمين بصورة المسجد الأقصى وكاتدرائية مار جرجس المارونية في وسط المدينة بصورة كنيسة القيامة، على أن تتم إنارة صخرة الروشة مساء اليوم بالعلم الفلسطيني. وفي هذا السياق، قدرت مصادر رسمية عير “اللواء” انه إذا كان من حق لبنان ان يكون البلد الأوّل القلق من نتائج القرار الأميركي بالاعتراف بالقدس الموحدة عاصمة للكيان الصهيوني مع مفاعيله السياسية، طالما انه ألغى إمكانيات حصول أي خرق سياسي للعملية السياسية المتعثرة اصلا لتحقيق السلام في المنطقة، وألغى حق العودة للفلسطينيين …

اقرأ المزيد

الحريري ينهي تريثه.. ومخرج لفظي لأزمة الاستقالة

توقفت الصحف اليوم عند جلسة الحكومة الاستثنائية، التي عُقدت أمس في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون وحضور الرئيس سعد الحريري وجميع الوزراء، وخلصت إلى “إجماع المكونات السياسية الممثلة في الحكومة على التزام البيان الوزاري قولاً وفعلاً”. ولفتت “المستقبل” إلى أن الحريري هو من أذاع شخصياً بيان قرار النأي الجدي بلبنان “حفاظاً على علاقاته السياسية والاقتصادية مع أشقائه العرب”، مع تجديد تمسك الحكومة “باتفاق الطائف ووثيقة الوفاق الوطني لا سيما البند الثاني من المبادئ العامة التي تنص على أن لبنان عربي الهوية والانتماء، وهو عضو مؤسس وعامل في جامعة الدول العربية وملتزم بمواثيقها، كما هو عضو مؤسس وعامل في منظمة الأمم المتحدة وملتزم بميثاقها، وعضو في حركة عدم الانحياز”، بحيث “تجسد الدولة اللبنانية هذه المبادئ في جميع الحقول والمجالات من دون استثناء”. وختم البيان بالإعراب عن التطلع إلى “أفضل العلاقات مع الأشقاء العرب وأمتنها بروح الروابط التاريخية التي تجمع بين دولنا وشعوبنا”. وفي ضوء ذلك، توجّه مجلس الوزراء بالشكر إلى رئيسه على موقفه وعلى عودته عن الاستقالة. ولاحظت مصادر”اللواء” ان البيان عالج مبدأ النأي بالنفس بالتوضيح، وبعبارات محددة، عن النزاعات أو الصراعات أو عن الحروب، أو عن التدخل بالشؤون الداخلية للدول العربية، لكنه لم يتطرق إلى السلاح، ولا إلى “حزب الله” بالاسم، ولا إلى طلب اتخاذ إجراءات رادعة لمسألة …

اقرأ المزيد

قاسم: موقف ترامب يعني إنهاء حل الدولتين وعملية التسوية

لفت نائب الأمين العام لـ”حزب الله” ​الشيخ نعيم قاسم​، إلى أنّ “موقف الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ يعني أنّ واشنطن أعلنت صراحة ما كانت تخفيه دائماً، ويعني إنهاء حلّ الدولتين وعملية التسوية وإنتهاء مرحلة الحديث عن الحل السياسي”، مؤكّداً أنّه “يجب دعم خيار المقاومة على المستويات كافّة من الآن فصاعداً”. وأشار قاسم، في حديث تلفزيوني، إلى أنّ “ترامب يقول إنّ ​إسرائيل​ هي الأساس ولا وجود لفلسطين ولا قيمة للتسوية”، منوّهاً إلى أنّ “من خلال المقاومة، تحرّر ​جنوب لبنان​ وتبيّن أنّ إسرائيل يمكن أن تهزم ويمكن تحرير الأرض بفعل المقاومة”، مركّزاً على أنّ “ترامب أعلن اليوم صراحة إنتهاء الحلّ السياسي بشأن ​القضية الفلسطينية​”، مشدّداً على أنّ “تصرّفات إسرائيل هي تصرّفات العاجز وتقصف أماكن خالية لتقول أنّها تعمل في الميدان”.

اقرأ المزيد

الرئيس عون خلال حفل إطلاق ثلاث طوابع رئاسية تكريماً له: هذه الطوابع هي تكريم أيضاً للشعب الذي عاش هنا لسنتين مكرّساً هذا القصر بيتاً للشعب

اعتبر ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ خلال حفل إطلاق ثلاث طوابع رئاسية تكريماً له أن “هذه الطوابع هي تكريم أيضاً للشعب الذي عاش هنا لسنتين مكرّساً هذا ​القصر​ بيتاً للشعب”.

اقرأ المزيد

أبو فاعور لحمادة: لفتح تحقيق بما اثير عن اعتماد احدى المدارس تعبير اسرائيل بمنهجها

اتصل النائب وائل ابو فاعور بوزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة متمنيا عليه “فتح تحقيق في ما اثارته لجنة الأهل واحد أهالي الطلاب في مدرسة الليسيه الفرنسية عن اعتماد تعبير اسرائيل للاشارة الى فلسطين المحتلة في مناهج المدرسة”. وتمنى عليه “التحقيق مع المدرسة المعنية والتحقق من البرنامج واتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة في حق المدرسة وإدارتها، اذا ثبت الامر كما التدقيق في المناهج الدراسية في كل المدارس حول هذا الامر، خصوصا وان الامر يتعلق بهوية فلسطين وثقافتنا القومية والوطنية، في زمن يسعى فيه العدو الاسرائيلي وراعيته الولايات المتحدة الأميركية الى دفن القضية الفلسطينية، عبر إجراءات عديدة ابرزها قرار نقل السفارة الأميركية الى القدس”.

اقرأ المزيد