عربي و دولي

قائد الحرس الثوري الإيراني يعلن إنتهاء الإحتجاجات في البلاد!

أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، اليوم الأربعاء، انتهاء المظاهرات التي شهدتها البلاد مؤخرًا، وفق ما اعلنت وكالة الصحافة الفرنسية. وقال جعفري في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي الإيراني، “اليوم هو يوم انتهاء الفتنة”، مؤكداً على أن المظاهرات التي بدأت الخميس الماضي لأسباب اقتصادية، تحولت منذ يوم الجمعة إلى احتجاجات ضد الحكومة. مضيفاً “في حركة العصيان هذه، لم يتجاوز عدد الذين تجمعوا في مكان واحد 1500 شخص، ولم يتجاوز عدد مثيري الاضطرابات 15 الف شخص في كل انحاء البلاد”. وأضاف “بدأت المظاهرات لتصبح مركزًا للفتنة منذ الجمعة، وتم توقيف معارضي الثورة والمنافقين المشاركين فيها”. وحمّل جعفري الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية مسؤولية تلك الأحداث. وتشهد إيران، منذ الخميس الماضي، مظاهرات بدأت في مدينتي مشهد وكاشمر؛ احتجاجًا على غلاء المعيشة، تحولت قي وقت لاحق إلى مظاهرات ضد النظام. وامتدت المظاهرات فيما بعد لتشمل مناطق مختلفة، بينها العاصمة طهران، مخلّفة 24 قتيلًا على الأقل وعشرات المصابين، فيما أوقفت قوات الأمن أكثر من ألف شخص من المحتجين.

اقرأ المزيد

مقتل 14 شخصا في اعتداء انتحاري إستهدف مسجدا في نيجيريا

قتل 14 شخصا، اليوم، عندما فجر انتحاري نفسه في مسجد على حدود نيجيريا مع الكاميرون، حسبما ذكرت “وكالة الصحافة الفرنسية”. والمهاجم الذي يعتقد انه من عناصر جماعة بوكو حرام المتطرفة فجر نفسه بين المصلين في جامع غامبورو قرابة الساعة الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي (04,00) بتوقيت غرينتش قبيل صلاة الفجر. وقال أحد الحراس المدنيين: “تم انتشال 14 جثة من بين الركام”، مضيفا ان “المسجد دمر بالكامل”. واضاف: “ان المؤذن فقط نجا من الموت، ونعتقد ان هناك مزيدا من الجثث تحت الركام”، متوقعا ارتفاع حصيلة القتلى. وقال حارس آخر: “قبل ساعة من وقوع الهجوم، رصدت دورية حراسة 4 انتحاريين مشتبه فيهم في ضاحية البلدة واعتقلت احدهم بعد مطاردة”. وأوضح ان “اثنين منهم فرا فيما اختفى الرابع وسط الظلام ونعتقد انه هو الذي هاجم المسجد”. وامتدت هجمات بوكو حرام المستمرة منذ 8 سنوات ضد حكومة نيجيريا الى الدول الثلاث المتاخمة النيجر وتشاد وكاميرون وأدت الى مقتل زهاء 20 ألف شخص ونزوح اكثر من 2,6 مليون.

اقرأ المزيد

احتجاجات ايران “تُربك” ترامب.. خياراته معقّدة وقراراته ستُفاجئ العالم!

أبدى الرئيس الأميركي دعمه للاحتجاجات المناهضة للحكومة في إيران، غير أنه مقبل خلال أسبوعين على اتخاذ قرار فيما يتعلق بالسياسة الأميركية تجاه الجمهورية الإسلامية يبدو فجأة أنه محفوف بمخاطر أكبر مما كان عليه الحال قبل أسبوع، وفق تقدير “رويترز”. وانصبت الاحتجاجات في عدة مدن إيرانية على مدى الأيام الماضية على الأوضاع الاقتصادية، وعلى ترامب أن يقرر بحلول منتصف كانون الثاني ما إذا كان سيستمر في استثناء صادرات النفط الإيرانية من العقوبات الاميركية بموجب الاتفاق النووي الدولي المبرم مع طهران. فإذا أعاد ترامب فرض العقوبات على النفط فقد يزيد ذلك من المعاناة الاقتصادية لدى القيادات الإيرانية. غير أن محللين قالوا إن ذلك قد يبعث أيضا برسالة خاطئة عن الدعم الاميركي للشعب الإيراني وسط أجرأ تحدٍّ شعبي للقيادة الإيرانية منذ نحو عشر سنوات. وكان الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع القوى العالمية في العام 2015 قد أدى لتخفيف الضغوط الاقتصادية على طهران مقابل فرض قيود على برنامجها النووي، وقد تكررت انتقادات ترامب لهذا الاتفاق ووعد بالتفاوض على اتفاق أفضل. وسيكون فرض العقوبات من جديد بمثابة نهاية الاتفاق. وقال “ريتشارد نفيو” الذي شارك في صياغة سياسة العقوبات في البيت الابيض خلال عهد الرئيس باراك أوباما إن إحياء العقوبات على سلعة التصدير الرئيسية لدى إيران سيتيح لطهران أن تؤكد أن الولايات المتحدة هي بالفعل …

اقرأ المزيد

نيويورك تتحوّل “ثكنة عسكرية” خوفاً من عمليات الدهس!

تخطط مدينة نيويورك لتثبيت أكثر من 1500 حاجز وقائي في المواقع الراقية للحماية من هجمات المركبات وغيرها من الحوادث المرتبطة بالإرهاب. ويعد الجهد الذي كشفه العمدة بيل دي بلاسيو، أمس الثلاثاء، جزءاً من استثمار بقيمة 50 مليون دولار أميركي في البنية التحتية الأمنية، بعد أن استخدمت المركبات لدهس المشاة في عام 2017. وستحل المنصات الأسطوانية المعروفة باسم “مربط الحبال”، محل الحواجز الخرسانية التي ارتفعت على الأرصفة بعد الهجمات المتصلة بالمركبات في تايمز سكوير ومانهاتن السفلى. وأوضح دي بلاسيو الوضع قائلا: “في عام 2017، شهد سكان نيويورك القدرة الفظيعة للراغبين في إلحاق الضرر بنا، سواء كان ذلك في مترو الأنفاق أو على مسارات الدراجات الهوائية أو في ساحة تايمز سكوير”. وأضاف “لكنهم لن يخيفوننا، واستثماراتنا الموسعة اليوم في الحواجز والأماكن العامة تؤكد عزمنا الحفاظ على أمن مدينة نيويورك من الهجمات المستقبلية”. وذكر بلاسيو أن الإجراءات الأمنية المتزايدة أتت مع تزايد اتجاه استخدام السيارات كأسلحة مميتة أكثر من أي وقت مضى. ففي 21 كانون الأول الماضي، دهس سائق سيارة دفع رباعي المتسوقين في عيد الميلاد في ملبورن، استراليا، وأصيب 18 شخصاً بجراح. وقتل بنيويورك ثمانية أشخاص وأصيب نحو 12 آخرين بجروح في تشرين الأول الماضي، وذلك عندما قاد رجل شاحنة صغيرة مستأجرة في طريق الدراجات المزدحم بالقرب من مركز التجارة العالمي. وقاد …

اقرأ المزيد

من يقود احتجاجات ايران؟

يقود الاحتجاجات التي تجتاح إيران، وهي الأكبر منذ العام 2009، جيل جديد من المولودين بعد وفاة الخميني في 1989، وهي ضد نظامه الذي بات يبدو غريباً على تطلعاتهم المعولمة، وفق ما أوردت قناة “العربية”. ويشكل جيل من هم دون الثلاثين، أي المولودين بعد الخميني، نصف سكان إيران، وتنتشر البطالة في صفوفهم بنسبة تصل الى 40% بحسب إحصاءات ذات مصداقية. كما أن احتجاجات الشباب ليست متركزة في طهران حيث المعقل التقليدي للمعارضين، بل تنتقل من المناطق ذات الكثافة غير الفارسية باتجاه العاصمة طهران ذات الغالبية الفارسية، ويشكلون أكثر من 90% من المعتقلين في الاحتجاجات الحالية. وكانت صحيفة “واشنطن بوست” ذكرت بأن باراك أوباما الرئيس الاميركي السابق تردد عام 2009 في دعم الانتفاضة الخضراء ضد محمود أحمدي نجاد، فيما يسارع دونالد ترامب هذه المرة إلى تأكيد دعمه للتظاهرات. (العربية)

اقرأ المزيد

السيد خامنئي يعلّق للمرّة الأولى على احتجاجات إيران

اتهم المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي اليوم الثلاثاء “أعداء” إيران بالتآمر ضدّ إيران، في أول تعليق له على التظاهرات الجارية لليوم السادس احتجاجا على الحكومة والضائقة الاقتصادية في هذا البلد. وقال خامنئي إنه “في أحداث الأيام الأخيرة، اتحد الأعداء مستخدمين وسائلهم، المال والأسلحة والسياسة وأجهزة الأمن لإثارة مشكلات للنظام الإسلامي الإيراني”. (أ.ف.ب)

اقرأ المزيد

مقتل 65 مسلحا من داعش في أفغانستان

نقلت قناة ” تولو نيوز” التلفزيونية المحلية، عن مسؤولين أفغان قولهم، إنه تم تصفية 65 مسلحا من تنظيم “داعش” الإرهابي، اليوم الثلاثاء، خلال عمليات للقوات المسلحة الأفغانية. وقال ممثل حاكم مقاطعة نانغارهار، عطا الله هوجياني، أن 65 مسلحا من “داعش” لقوا مصرعهم وأصيب 18 آخرون في العمليات الجوية والبرية في منطقة هاسكا مينا. ووفقا له، قتل مدني واحد أثناء العمليات، وأصيب 13 آخرون. وفى وقت سابق، ذكر شريف يافتالي، رئيس الأركان العامة للجيش في أفغانستان، أنه لا يتواجد في البلاد أكثر من ألفي مسلح من “داعش”. وتدهورت الأوضاع الأمنية في أفغانستان بشكل ملحوظ في الأشهر الأخيرة. وقد شنت حركة طالبان الراديكالية التي كانت تسيطر سابقا على أراض واسعة في المناطق الريفية من البلاد هجوما على المدن الكبيرة، فيما ازداد تواجد ونفوذ وتأثير مسلحي تنظيم “داعش” أيضا على أراضي البلاد. print المصدر : روسيا اليوم

اقرأ المزيد

محتجون يضرمون النار في 4 مراقد لأبناء أئمة في مدينة سوادكوه شمال إيران

أفادت وكالات أنباء إيرانية، اليوم الثلاثاء، أن محتجين أضرموا النار في أربعة مراقد لأبناء أئمة في مدينة سواكده شمالي البلاد. وقد طالبت وزارة الأمن الإيراني في بيان لها المواطنين بالمساهمة في الكشف عن هوية مثيري أعمال الشغب والذين يلحقون الضرر بالممتلكات العامة. وذكرت وكالة “مهر” أن وزارة الأمن الإيراني تتهم بعض المشاركين في الاحتجاجات، التي تشهدها البلاد بإلحاق الضرر بالممتلكات العامة والتسبب في خسائر مادية وبشرية. المصدر : روسيا اليوم

اقرأ المزيد

موجة برد قياسية بالولايات المتحدة تصل إلى فلوريدا

قال خبراء الأرصاد الجوية إن موجة البرد القارس القطبية القياسية التي تشهدها مناطق بالولايات المتحدة وصلت إلى ولاية فلوريدا مع تحذيرات من الصقيع في أماكن تمتد من تكساس إلى ساحل الأطلسي فيما يواجه شمال شرق الولايات المتحدة موجة أخرى من البرد في مطلع الأسبوع. وكانت درجات الحرارة أقل من المعتاد بما يتراوح بين 11 و17 درجة مئوية في أنحاء الولايات المتحدة إلى الشرق من جبال الروكي بينما لم ينج من الصقيع القطبي سوى جنوب ولاية فلوريدا. وقد تنخفض درجات الحرارة خلال الليل إلى تسع درجات تحت الصفر في مدينة موبايل على ساحل خليج المكسيك في ولاية ألاباما، وقالت هيئة الأرصاد إن من المتوقع أن تهب رياح شديدة البرودة على نحو خطير في أنحاء جنوب شرق ولاية جورجيا وشمال شرق ولاية فلوريدا. وتسببت كتلة الهواء البارد في انخفاض درجات الحرارة في داخل الولايات المتحدة. وسجلت درجات الحرارة في أوماها 29 درجة تحت الصفر لتحطم رقما قياسيا عمره 130 عاما، كما حطمت درجة الحرارة رقما قياسيا منخفضا مسجلا في أبردين بولاية ساوث داكوتا في عام 1919 بعدما انخفضت إلى 36 درجة تحت الصفر. المصدر: سكاي نيوز

اقرأ المزيد

بالصور.. هذه أفضل أسلحة استخدمت في العالم خلال الـ2017

كان عام 2017 غنياً بالصراعات في الشرق الأوسط وشرق أوكرانيا، وحتى الفلبين. فما هي أفضل أنواع الأسلحة التي تم استخدامها في هذه المناطق الساخنة: الصواريخ المضادة للدبابات: “جافلين” وهي عبارة عن منظومة صواريخ أمريكية محمولة مضادة للصواريخ من الجيل الثالث. وتستخدم لضرب المركبات المدرعة والأهداف التي تحلق على ارتفاع منخفض، مثل المروحيات والطائرات من دون طيار. ويقوم الصاروخ قبل الوصول إلى الهدف بالارتفاع بضعة أمتار حتى يصيب الهدف من زاوية حادة ليصل إلى الجزء الأقل حماية من الدبابات. وتملك بلدان فقط هذه الصوريخ، هما الولايات المتحدة وإسرائيل. وتعتزم أميركا تزويد أوكرانيا بهذه الصواريخ في عام 2018. كما وافقت الخارجية الأميركية، في تشرين الثاني، على توريد صواريخ “جافلين” إلى جورجيا. صواريخ كروز “توماهوك” ويمكن اعتباره “علامة تجارية” للأسطول الأميركي إلى حد ما. وقد تم استخدام هذه الصواريخ بأمر من الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الهجوم على قاعدة العشيرات الجوية في محافظة حمص السورية، رداً على الهجوم الكيماوي المزعوم الذي شنته القوات الحكومية على المتمردين. صاروخ توماهوك “كاليبر” وهو عبارة عن النظير الروسي لصواريخ “توماهوك”. وقد استخدمت القوات المسلحة الروسية هذه الصواريخ لضرب مواقع الإرهابيين في سوريا مراراً. Х-101 وهو صاروخ كروز روسي أيضاً، واستخدم للمرة الأولى في القتال في سوريا من خلال قاذفات القنابل “تو-22 إم3″ و”تو-95 إم”. وقد استخدمت هذه …

اقرأ المزيد