متفرقات

السفيرة الأميركية تعود الى بيروت

عادت سفيرة الولايات المتحدة الأميركية اليزابيث ريتشارد، إلى بيروت، آتية من العاصمة القطرية الدوحة. المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

اقرأ المزيد

الحزب القومي: سنصوت لصالح عون في الانتخابات الرئاسية الاثنين

أعلن الحزب السوري القومي الاجتماعي، تأييد النائب العماد ميشال عون مرشحا لرئاسة الجمهورية، وان كتلة الحزب ستقترع له في جلسة الانتخاب يوم الاثنين. المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

اقرأ المزيد

حوري: نصرالله يتمسّك لفظياً بترشيح عون ولا يترجمه في مجلس النواب

رأى عضو كتلة “المستقبل” النائب عمّار حوري أن “لا جديد في مضمون الخطاب الذي ألقاه الأمين العام لـ “حزب الله” السيد حسن نصرالله السبت الماضي، فهو لا يزال يتمسّك بدعم ترشيح العماد ميشال عون لفظياً ولا يترجمه في المجلس النيابي من خلال تصويت نواب كتلة “الوفاء للمقاومة””. وفي حديث الى وكالة “أخبار اليوم”، توقف حوري عند إشارة نصرالله الى موقع رئاسة الحكومة، قائلاً: “مرة جديدة نؤكد ان تسمية رئيس الحكومة العتيد، هو “ملك” للنواب الذين سيشاركون في الإستشارة الملزمة، وبالتالي تكليف الرئيس سعد الحريري أو سواه بهذا المنصب ليس منّة من أحد بل هو نتيجة تصويت أغلبية نيابية واضحة”. ورداً على سؤال، رأى حوري أن “السياق العام للخطاب يعكس نتائج التبدّل الإقليمي في معركة حلب وغيرها من المعارك، كما يعكس إرضاء كلامياً للعماد عون فقط على قاعدة أنه يدعمه لكن ليس في اليد حيلة”. وفي سياقٍ متصل، اعتبر حوري ان “القلق الكبير، يأتي انطلاقاً من أن الأجندة الايرانية لا تسمح بإجراء الإنتخابات الرئاسية في لبنان في ظل الظرف الحالي”. وأشار الى أن “موضوع رئاسة الحكومة غير مطروح حالياً، حيث الرئيس الحريري أكد الأمر أكثر من مرة”، لافتاً الى أن “مبادرة ترشيح النائب سليمان فرنجية لم تتطرّق لا من بعيد ولا من قريب الى شخص رئيس الحكومة المقبلة، وبالتالي ليس في …

اقرأ المزيد

وزير الداخلية: إنتخاب رئيس قبل رأس السنة

وطنية – اعتبر وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أن “انتخاب رئيس للجمهورية بات قريبا جدا، وقبل رأس السنة”، قائلا إنه “صديق العماد ميشال عون، لكن ليس مهما من نحب ومن نكره”. واعتبر في حديث لقناة ال LBCI أن “النفط السياسي في لبنان هو بانتخاب رئيس، ولا أشجع على توقيع مراسيم النفط قبل هذا الانتخاب”، أضاف: “مرشحنا حتى الآن هو النائب سليمان فرنجية، لكن لا يكفي أن نكون ملتزمين وجالسين كل في بيته وننتظر القدر الذي لا نعرف متى يأتي، ولا من سيأتي به. لنقل إن مهمتنا أن نستمر في الحركة السياسية للحث على انتخاب رئيس للجمهورية”. وأكد المشنوق أن “لا تعيينات في قوى الأمن قبل انتخاب رئيس للجمهورية”، مشددا على أن “مخيم عين الحلوة لن يكون نهر بارد جديد، لأن هناك مسؤولية كبرى تمارسها قيادة الجيش ووساطات وحوارات جدية يقوم بها مدير الأمن العام، عطلت وجود أي خلل أمني استراتيجي في عين الحلوة، كما أن مخيمات النازحين السوريين ليست مقرا لعمليات إرهابية في لبنان، والذين يقومون بها هم لبنانيون أو سوريون يأتون من مناطق داعش داخل سوريا. وفي العام الماضي اعتقل 270 شخصا لبنانيا وسوريا، لم يكن بينهم أي نازح مقيم في مخيم بلبنان”، وقال:”نحن مسؤولون عن كل بلدية عرسال وعن اهلها رغم الحوادث العابرة”. وعن تطبيق قرارات مجلس شورى …

اقرأ المزيد

ماروني: موقف التيار “الوطني الحر” في الدفاع عن الميثاقية متناقض مع أفعاله

رأى عضو كتلة “الكتائب” النائب ايلي ماروني أن “موقف التيار “الوطني الحر” في الدفاع عن الميثاقية متناقض مع أفعاله”، موضحاً أن “الحفاظ على الميثاقية يبدأ بإنتخاب رئيس الجمهورية الذي يمثّل أعلى سلطة مسيحية في لبنان”. وفي حديث الى وكالة “أخبار اليوم”، قال ماروني: “إذا كنّا حريصين على الميثاقية علينا أن نحافظ على مناصب المسيحيين”، واعتبر أن “المشكلة مع التيار “الوطني الحر” أنهم لا يجدون الميثاقية متوافرة إلا إذا تعلّقت بأشخاصهم ومرشحيهم، أما مع الآخرين فلا ميثاقية. فإذا تم تعيين قائد جيش يريده “التيار” تكون الميثاقية بخير، أما إذا عُيّن قائد جيش يؤيده المسيحيون الآخرون تكون الميثاقية بخطر”. وأما “الكتائب”، فأكد ماروني أنها “حريصة منذ البداية على هذه الميثاقية، لذلك أخذت كل المواقف القانونية والدستورية الضاغطة من أجل تأمين انتخاب رئيس الجمهورية”. وقال: “نحن نشارك في جلسات الإنتخاب، ونقاطع التشريع أكان تحت عنوان الضرورة وغير الضرورة، لأننا لا نرى تشريعاً في ظل غياب السلطة الأولى”. وأضاف: “كما أننا شاركنا في الحكومة حين وجدنا أن المشاركة ضرورية، وخرجنا منها عندما وجدنا أن رأينا في الحكومة لم يعد مسموعاً”. وتابع: “منذ البداية نتطلّع الى هذه الحكومة على أساس انها حكومة فاشلة لم تستطع القيام بما هو واجب عليها، وفي الوقت ذاته نحن حريصون على استمرار المؤسسات الدستورية في البلد من خلال إنتخاب رئيس …

اقرأ المزيد

معادلة الاستحقاق في لبنان: لنا رئيس في بلد آخر!

يقول دبلوماسي غربي يعاين الوضع اللبناني عن كثب منذ اكثر من ثلاث سنوات ان “لبنان بات جاهزا للانضمام الى موسوعة عجائب وغرائب الدنيا، ليس لانه كسر الرقم القياسي في الفراغ الرئاسي بين دول العالم ويستحق نيل لقب دولة الفراغ بامتياز في “غينيس بوك”، بل لانه في زمن الفراغ يصدّر رؤساء للدول الاخرى فيما يعجز عن انتخاب رئيس منذ اكثر من عامين واربعة أشهر، وما تولي ميشال تامر، البرازيلي اللبناني الاصل، رئاسة جمهورية من الرئيسة ديلما روسيف بعد ان حكمت عليها المحكمة العليا بجرم الفساد وضروة التخلي عن الرئاسة لنائبها تامر، سوى الدليل والبرهان الى المعادلة البالغة الغرابة التي يعجز غير اللبنانيين عن فهمها، فكيف يكون للبرازيل اكبر دولة في اميركا اللاتينية رئيس لبناني فيما رئاسة لبنان شاغرة ولا من يتحرك لوضع حد لهذا الشغور”؟ وينظر الدبلوماسي المشار اليه, بحسب ما ابلغ “المركزية”, بغرابة تلامس الاستهجان الى “اداء بعض القيادات السياسية التي تغامر بالوطن ومصيره غير عابئة بما قد يدفع اليه اداؤها المرتكز الى مصالح فئوية وخاصة تحكمها الحسابات الحزبية الضيقة، رافضة الانصياع الى صوت العقل والضمير الذي يفترض تقديم تنازلات لانقاذ الوطن، اذ يكفي ان تتفق على لبننة الاستحقاق لتعود عجلة مؤسسات الدولة الى الدوران، خصوصا في ضوء ابداء الخارج كل استعداد لدعم اي اتفاق بين اللبنانيين في هذا الشأن”. …

اقرأ المزيد

ريفي التقى شمعون: لإعادة الثقة الى لبنان وإحياء الممارسة الديمقراطية

زار وزير العدل المستقيل اللواء اشرف ريفي البيت المركزي لحزب “الوطنيين الاحرار” وكان في استقباله النائب دوري شمعون وعضو المجلس الاعلى كميل شمعون، وتداول الطرفان بالاوضاع الراهنة. وشددا على ان “انتخاب رئيس الجمهورية هو الحل الوحيد لاعادة الثقة الى لبنان واحياء الممارسة الديمقراطية وسيادة لبنان المطلقة ورفض كل سلاح غير شرعي على الاراضي اللبنانية واجراء الانتخابات النيابية مع امكانية وضع قانون انتخابي”، مؤكدين على “رفض اي مرشح قريب من النظام السوري بما فيهم المرشحان الحاليان”. “الوكالة الوطنية”

اقرأ المزيد

باسيل: لسنا متمسكين بشخص عون بل بمبدأ يحفظ البلاد

لفت رئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل إلى أنه :”لسنا متمسكين بشخص رئيس “تكتل التغيير والاصلاح” العماد ميشال عون، بل بمبدأ يحفظ البلاد، وعندما يختار الشعب شخصا آخر فنحن معه”، وقال: “هناك من يمنع التوافق ويقود البلد الى الخراب، ويحق لنا ان نتهم من يمنع الحلول الميثاقية بإيصال البلاد الى مكان بشع”. واشار الى ان “سلخ الرئيس عن واقعه الشعبي والميثاقي، نرد عليه بعدم التخلي عن حقنا، ولن نقبل الا برئيس ميثاقي”. وأكد بعد اجتماع “تكتل التغيير والاصلاح” في الرابية، ان “موقفنا المبدئي قائم وثابت، ونحن مع تعيين قائد جديد للجيش”، وقال: “موقفنا ثابت برفض التمديد والمطالبة بتعيين قائد جديد للجيش، وهذه المرة سقطت الذريعة التي استعملوها ضدنا بأن أحد أقرباء رئيس التكتل العماد ميشال عون مرشح. وسنتخذ موقفا في حال التمديد لقائد الجيش جان قهوجي”. “الوكالة الوطنية”

اقرأ المزيد

قهوجي: سنتصدى لأي اعتداء اسرائيلي يستهدف لبنان

أثنى قائد الجيش العماد جان قهوجي على “الجهود المبذولة لحماية الحدود الجنوبية والحفاظ على استقرارها بالتعاون مع القوات الدولية”، لافتا إلى أن “مهمة الجيش الأساسية في الدفاع عن الجنوب ضد العدو الاسرائيلي، تتكامل مع مهماته الأخرى في مواجهة الإرهاب على الحدود الشرقية، والحفاظ على الأمن في الداخل”، مشددا على أن “الجيش سيتصدى بكل الإمكانات المتوافرة لديه لأي اعتداء اسرائيلي يستهدف لبنان”، مذكرا العسكريين “بمعركة المالكية التي خاضها الجيش ضد هذا العدو في العام 1948″، واكد “التمسك بالقرار 1701 بمختلف مندرجاته”. وشدد, خلال زيارة تفقدية لموقع صور والوحدات العسكرية المنتشرة في منطقة مرجعيون, على أن “هذه المنطقة تنعم بالاستقرار والتعايش بين مختلف أطياف المجتمع اللبناني، وذلك بفضل الجهود العائدة للوحدات المنتشرة فيها، والتعاون القائم مع القوات الدولية”. ودعا قهوجي العسكريين “إلى مزيد من الجهوزية واليقظة، والبقاء إلى جانب المواطنين لتعزيز صمودهم في أرضهم، وضمان أمنهم واستقرارهم”. “الوكالة الوطنية”

اقرأ المزيد

من سيخلف قهوجي لقيادة الجيش؟

كشف مصدر سياسي لبناني واسع الاطلاع لـصحيفة «الأنباء» الكويتية عن اسم القائد العتيد للجيش اللبناني، والذي توافقت عليه مختلف الجهات المعنية، وهو العميد كلود حايك، نائب رئيس الأركان للتخطي. وكان رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون يتجه إلى دعم قائد اللواء التاسع العميد جوزف عون، لقيادة الجيش بعد العماد جان قهوجي لكن اجتماعات القيادة خلصت اخيرا الى تذكية العميد حايك القريب من العماد قهوجي والموثوق من التيارات والقوى السياسية الفاعلة، بما فيها التيار الحر. والعميد حايك من جنسنايا (شرق صيدا) ويتمتع بمواصفات قيادية، تتلاءم مع المرحلة اللبنانية الراهنة.

اقرأ المزيد