مقالات صحفية

أسرار الصحف المحلية الصادرة اليوم الثلاثاء ١٦ كانون الثاني ٢٠١٨

النهار صراع كسرواني يحتدم الصراع في كسروان بين الراغبين في ركوب لائحة السلطة بقيادة العميد شامل روكز فيما يتجه آخرون الى التكتل ضدها. “أمل” جاهزة للرد قرّرت قيادة “أمل” الرد مباشرة على كل التصريحات التي يتناول فيها الوزير جبران باسيل الرئيس نبيه بري مباشرة أو غير مباشرة وعبر كل وسائل الاتصال. من دون التيار بدأ حزبا الكتائب و”القوات” الاتصال بمرشحين مستقلين في المتن الشمالي لضمهم الى اللوائح التي يؤلفانها من دون “التيار الوطني الحر”. في بعلبك الهرمل يقول خبير انتخابي إن تحالفاً سنياً مع مستقلين شيعة في بعلبك الهرمل يفقد الثنائي الشيعي مقعداً على الأقل. الاخبار الاتهام في «عملية الأرز» اليوم من المنتظر أن يُصدر القضاء الفرنسي اليوم قراره الاتهامي في قضية «عملية الأرز» التي أُوقِفت بموجبها مجموعة من اللبنانيين، مطلع عام 2016، بناءً على معلومات أميركية تتهمهم بتبييض أموال المخدرات لمصلحة حزب الله. ورغم «فداحة» الاتهام الأميركي، فقد أخلى القضاء الفرنسي سبيل المدعى عليهم الذين يتجاوز عددهم العشرة أشخاص، باستثناء صرّاف لبناني لا يزال موقوفاً. التحقيقات التي استمرت أشهراً لم تُثبت وجود صلة بين المدعى عليهم وبين حزب الله من جهة، فضلاً عن غياب أي دليل على وجود رابط بين أي منهم وبين كارتيل مخدرات كولومبي يزعم الأميركيون أن الأموال التي يجري تبييضها عائدة له. يُذكر أن الأميركيين أطلقوا …

اقرأ المزيد

عناوين الصحف المحلية الصادرة اليوم الثلاثاء ١٦ كانون الثاني ٢٠١٨

النهار هيئة التشريع تحسم الأزمة لمصلحة عون الاخبار موفد سعودي إلى الحريري الجمهورية الحريري: لا تعديل إنتخابياً جوهرياً… و«هــيئة التشريع» تستبعد توقيع وزير المال البناء إعلان أميركي عن حزام أمنيّ كرديّ… وموسكو ودمشق تعلنان المواجهة مع خطر التقسيم أردوغان يتوعّد عفرين… ومصادر تركيّة وكرديّة تشير لحلّ وسط بتسليمها للجيش السوريّ اللواء الحريري يفاتح عون باقتراح برّي الخميس.. ومشاريع بـ16 مليار دولار لمؤتمر باريس المستقبل الحريري: الاستثمار لكل المناطق والحصة الاكبر للشمال الديار «تهديدات» اميركية مبطنة الى لبنان… إلتزام حزب الله «والا» ؟

اقرأ المزيد

وثيقة أنهت “عهدَ الصدمات” وفتحت “عهدَ التحالفات”

تحت عنوان وثيقة أنهت “عهدَ الصدمات” وفتحت “عهدَ التحالفات” كتب جورج شاهين في صحيفة “الجمهورية”: لا يرغب أيٌّ من المسؤولين مقارَبة وثيقة “النأي بالنفس” شكلاً ومضموناً إيذاناً بانتهاء مرحلة التريّث وإحياء العمل الحكومي. فنَصّها لم يوضع بعد وصياغته النهائية ستتمّ في جلسة مجلس الوزراء عند إنعقادها. ما يطرح أسئلة عما إذا كان النقاشُ سيُفضي الى وثيقة بحجم الصدمة التي شكّلتها الإستقالة، أم إنها ستكون مجرّد مخرج لأزمة انتهت بثمن كان بخساً، لو لم تفتح الباب على تحالفات سياسية ونيابية جديدة؟لم يقتنع كثيرون أنّ صياغة وثيقة لتفسير مبدأ “النأي بالنفس” تحتاج الى المناقشات الدائرة في الداخل والخارج والعودة الى الوثائق المرتبطة بالعهد الجديد لاستخراج العبارات التي تحتاجها. ففي إقتناع كثيرين أنه في حال موافقة مكوّنات الحكومة على اعتماد صيغة “النأي بالنفس” في العلاقات بين لبنان والدول العربية والخليجية خصوصاً، لا تستلزم العودة الى كمٍّ من الوثائق بدءاً بـ”خطاب القسم” الرئاسي والبيان الوزاري لحكومة “استعادة الثقة”، كذلك بالنسبة الى خطابَي رئيس الجمهورية في مقرّ جامعة الدول العربية منتصف شباط الماضي في القاهرة وأمام القمّة العربية الدورية في الأردن نهاية آذار الماضي. وتعترف مراجعُ سياسية وحزبيّة بأنّ التساؤلات التي رافقت البحث عن وثيقة “النأي بالنفس” لها ما يبرّرُها فالتفسير اللغوي لهذا المنطق ليس صعباً أو مستحيلاً متى كان التوافقُ السياسي محققّاً. لكن ما …

اقرأ المزيد

وجع الناس: أحلام إحتياجات و مطالب

تحت عنوان “وجع الناس!” كتب عبدالفتاح خطاب في صحيفة “اللواء”: “أنكش (كلمة فُصحى) من أرشيفي مقالة كتبتها في شهر كانون الأول عام 2002، وأعيد نشرها دون تعديل أي حرف منها، وأقول فيها: بدأتُ الكتابة مُذْ كنت يافعاً فساهمتُ في المجلات والنشرات وصحف الحائط المدرسية، وشاركتُ في معظم مسابقات الإنشاء والخطابة. كما كتبتُ على مدار الأيام عن المدرسة والحي والبلد والوطن العربي الكبير، كتبت عن سوق سرسق وسوق النورية في الوسط التجاري القديم ومرفأ بيروت حيث عملتُ كي أتابع تعليمي، كتبتُ عن الشباب والحب والعواطف والأمل، وكتبتُ عن الحركة الطالبية التي كنت ناشطاً في إطارها، وعن التـنظيمات والسياسة التي انغمستُ في أتونها. ثم انتقلت إلى العمل خارج لبنان لسنين طويلة وتقلّص نشاطي إلى الحد الأدنى متمثّلاً بجمع التبرّعات وإقامة حفلات الإفطار في رمضان لصالح دور الأيتام في لبنان، وحين عدتُ إلى الوطن شعرتُ بالغربة والوحشة بدل الإنتماء، وكنتُ إذا استفسرتُ أو طرحتُ أمراً أو فكرة أفاجأ من حولي بردّ هازىء ساخر “ليك وين بعدُه!”. تنظر حولك في أي لحظة فترى الوطن مُثخناً بالجراح العميقة النازفة المُؤلمة، وتحسُّ بوجع الناس في كل مرفق ومكان، وكل مفصل وموضع، وكل حاجة ومطلب وقضية. أصبنا في قوميتنا وعروبتنا في فلسطين والعراق وغيرهما من الأقطار التي استُهدفت أو من هي على لائحة الاستهداف. وأصبنا في إسلامنا …

اقرأ المزيد

الفساد و الإستغلال عنوان الانتخابات البلدية في الجنوب

إسراء أبوطعام يعيش لبنان منذ سنوات في ثالوث الفساد و التعطيل و التمديد و غياب سلطة الدولة و القضاء ، و انعدام الرقابة و المحاسبة ، حتى بات الفساد و الإستغلال بالأمر الطبيعي و كل صاحب نفوذ يغني على ليلاه ، و النظام الديمقراطي لم يعد سوى ستار يختبئ وراءه الفاسدين و المتواطئين على الإصرار على هدم ما بناه اسلافنا من رفعة و نهضة. بعد أن كان الجنوب اللبناني خارج دائرة الفساد المحيطة بلبنان و يتغنى به الشعب ، اصبح في السنوات الأخيره مثله مثل غيره من قطاعات لبنان ، معششاً بالفساد و الإستغلال الذي بات يفتك به كما يفتك المرض جسم الإنسان حتى تصدّر هذا الأمر الى الواجهة اليوم في صدد الإنتخابات البلدية الإختيارية. كما نعلم أن خير من يمثل الناس هو أفضلهم عملاً و احسنهم اخلاقاً و اكثرهم كفاءةً ، بالإضافة إلى نظافة الكفّ و السيرة الحسنة و باقي ما تبقى أمور هامشية. و لكن للأسف ، هذا لم يعد سوى كلام و اغلب الناس باتت كفيفة عن هذه الأمور و بصيرةً للمال فحسب. “بزفتلك الطريق بتعطيني صوتك بالإنتخابات” ، “بتنتخبني بدفعلك ٢٠٠ دولار و اذا جبتيلي صوت تاني بتاخد ٢٠٠ زيادة”، و غيرها الكثير من العبارات التي باتت تتردد على مسامعنا بكثرة في الأونة الأخيرة ، من …

اقرأ المزيد

واشنطن: لا تتحدّثوا عن الأسد والنظام

الجمهورية – طارق ترشيشي سمعَ وزير الخارجية جبران باسيل من المسؤولين الأميركيين الذين التقاهم في وزارتي الدفاع والخارجية وفي الكونغرس خلال زيارته الأخيرة لواشنطن نصيحةً بعدم الحديث عن الرئيس بشّار الأسد ونظامه لا إيجاباً ولا سلباً، والاكتفاء فقط بالحديث عن محاربة «داعش».لم يُدرج رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في أجندة زياراته الخارجية بعد زيارةَ واشنطن، وحسب المطّلعين على هذه الأجندة، فإنّ هذه الزيارة ما تزال مبكرة لأنّ تركيبة الإدارة الاميركية الجديدة برئاسة الرئيس دونالد ترامب لم تكتمل بعد… ووزير الخارجية جبران باسيل لم يأتِ على ذكر هذه الزيارة مع ايّ من المسؤولين الاميركيين الذين التقاهم خلال زيارته الاخيرة لواشنطن مشاركاً في اجتماعات وزراء خارجية دول التحالف الدولي ضد «داعش». وكذلك لم يتسنَّ لباسيل أيضاً الاجتماع بنظيره الاميركي ريكس تيلرسون شأنه شأن نظرائه العرب والأجانب الآخرين، إذ تبيّنَ أنه لم يكن لتيلرسون ايّ برنامج لقاءات مع أيّ من نظرائه على هامش اجتماعاتهم في العاصمة الأميركية. إذ خشيَ الاميركيون من انّ ترتيب ايّ لقاء لوزير خارجيتهم مع ايّ من نظرائه ان يفتح عليه الباب لطلبات كثيرة للقاءات مع وزراء آخرين، فيما برنامج مواعيده ضاغط لا يسمح له بمثل هذه اللقاءات حالياً، فضلاً عن انّ الادارة ليست جاهزة للبحث في ايّ ملفّ مع أيّ من هؤلاء الوزراء قبل اكتمال ترتيب الملفات لديها، سواء …

اقرأ المزيد

النازحون في مؤتمر بروكسيل: من يؤمّن للبنان 10 مليارات دولار؟

الأخبار – هيام قصيفي تعوّل الحكومة اللبنانية على مؤتمر بروكسيل، بخطاب سياسي موحد حول أزمة النازحين، لطلب عشرة مليارات دولار لتأهيل البنى التحتية التي تضررت من أزمة النازحين بعد أكثر من عام على مؤتمر لندن، يعقد في الخامس من نيسان المقبل في بروكسيل المؤتمر الدولي الخاص لعرض ملف المساعدات لسوريا، بدعوة من الاتحاد الأوروبي، على أن تشارك الأمم المتحدة في رئاسته. وهدف المؤتمر، بحسب ما أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد، «دعم السوريين داخل سوريا وفي الدول المجاورة». لبنان الذي يشارك كإحدى الدول المضيفة للاجئين في الشرق الأوسط، بوفد برئاسة الرئيس سعد الحريري، يعدّ تقريراً لرفعه الى المؤتمر. ويعقد الحريري لهذه الغاية اجتماعات تنسيقية مع الوفد الوزاري والوزراء الذين يشاركون في اللجنة المختصة لدرس التقرير الذي يفترض أن ينجزه مجلس الإنماء والإعمار ودار الهندسة ومناقشته قبل اعتماده. تنقسم قضية النازحين السوريين في لبنان الى ثلاثة مستويات، أمنية واجتماعية (أي ما يتعلق منها بالمساعدات) وإحصائية. وإذا كان الشق الأول متروكاً للأجهزة الأمنية المعنية، فإن موضوع إحصاء النازحين لا يزال لغزاً حقيقياً منذ أن بدأت عملية النزوح وتفاقمت طوال سبعة أعوام. أبو عاصي: الحكومة، خلافاً لسابقتها، تتعامل مع قضية النزوح بخطاب موحّد فالرقم الذي أعطته المفوضية العليا لشؤون النازحين أواخر عام 2014 بلغ مليوناً و38 ألف لاجئ، ومنذ ذلك الوقت أصبح الحديث عن العدد …

اقرأ المزيد

محاصصات

بين الأمس القريب والبعيد في عهد الرئيس السابق ميشال سليمان وبين اليوم في عهد الرئيس ميشال عون لم يتغيّر شيء في عملية تأليف الحكومة، والعُقد التي تعتري تأليفها، وما يُخشى منه رغم الإيجابيات التي تطفو على سطح المشاورات الجارية بين الرئيس المكلّف والقوى السياسية أن تحول المطالب والمطالب المضادة والتنافس على الحصص والمحاصصة أن يؤخرا ولادة حكومة العهد الأولى التي يتوقف عليها انطلاقة العهد بالزخم المطلوب لإعادة البلد إلى الخارطة الدولية من جديد بعدما تلاشى حضورها إلى حدّ الانعدام نتيجة الخلاف الذي كان مستحكماً حول الاستحقاق الرئاسي، والذي دام سنتين ونصف السنة وكان يمكن أن يستمر أكثر من ذلك بكثير لولا تلك التسوية الدولية والإقليمية التي أفضت الى إنهاء الشغور الرئاسي، بانتخاب مرشّح حزب الله العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية بلا منازع. وها هي الاتصالات والمشاورات التي أجراها الرئيس المكلف مع القوى السياسية المعنية بالحكومة تكشف بما لا يقبل الشك من أن العقد التي كانت في عهد الرئيس السابق ميشال سليمان، تؤخّر تشكيل الحكومة بضعة شهور، كما كان حال حكومة تمام سلام المستقيلة وحكومة ميقاتي التي سبقتها، ما زالت هي نفسها، وكأن كل المعنيين بالتشكيل لم يستفيدوا من التجارب السابقة رغم تغيّر الظروف، وتبدّل الأحوال بين العهد السابق والعهد الجديد، فالخلاف على توزيع الحصص بين القوى السياسية الذي أدى في …

اقرأ المزيد

أوّل إمتحان للعهد: قانون يُطلِق التغيير والإصلاح

الجمهورية – طارق ترشيشي الحكومة أوشكت على الولادة، والعقَد التي تعترضها تُحلّ الواحدة تلوَ الأخرى، في ظلّ إصرارٍ لدى المعنيين على إنجاز التشكيلة الوزارية قبل عيد الاستقلال الذي يصادف الثلثاء المقبل، إلّا إذا… استعصَت بعض عقَد التوزير والاستيزار……ولأنّها حكومة انتخابات يدور التنافس على المشاركة فيها، فيما يُنقَل عن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أنّه لا يَعتبرها الحكومة الأولى لعهده ، وأنّ الأولى ستكون تلك التي سؤلّف بعد إنجاز الانتخابات النيابية في الربيع المقبل. كلّ القوى السياسية تريد أن تكون لها حصة في الحكومة الجاري تأليفها، ليكون لها بالتالي استفادة من موقعها، أو مواقعها الوزارية تتيح لها تعزيزَ أرصدتها الانتخابية التي تمكّنها من الفوز بمقاعد نيابية تؤهّلها للبقاء في «جنّة» السلطة عبر نَيل حصصٍ وزارية وأدوار سياسية في الحكومة الآتية بعد إنجاز الاستحقاق النيابي. ويستدلّ من هذا أنّ القوى السياسية ما كانت لتَحظى برصيد شعبي انتخابي لولا توصُّلها للخدمات التي توفّرها لمؤيديها من خلال الإدارات والوزارات التي يتولّاها ممثّلون عنها، وبالتالي فإنّ الحكومة العتيدة لا يمكن أن تكون «حكومة انتقالية»، كما يسمّيها البعض، بل ستعكس نهجَ العهد الجديد في إدارة شؤون الدولة، أو على الأقلّ النموذج الأوّل لهذا النهج، ولن تكون في رأي كثيرين «فترة سماح» تسبق فترةَ البدء بـ«التغيير والإصلاح» المنشودَين. وأكثر من ذلك، فإنّ الحكومة العتيدة تكتسب أهمّية كبرى …

اقرأ المزيد

عيون وآذان (الرئيس المنتَخَب ترامب لا يزال مغامراً)

الحياة – جهاد الخازن ثمة قول يتردد في الولايات المتحدة عن أن كل أميركي يمكن أن يصبح رئيساً. بعد انتخاب دونالد ترامب رئيساً أصبحت أصدق هذا القول. سأكتب عن إدارة ترامب عندما تكتمل تسمية أعضائها، أما اليوم فأكتفي بما أعرف عن بليونير لا علاقة له إطلاقاً بالسياسة الخارجية في بلد نصّب نفسه زعيم «العالم الحر»، ويحاول أن يجعل دول العالم على صورته ومثاله، وهو بدأ باختيار رموز اليمين لمناصب عليا في إدارته. ترامب لن يبني سوراً مع المكسيك، وإذا بناه فهو حتماً لن يكون بتمويل مكسيكي، وهو لن يطرد 11 مليون مقيم غير شرعي في الولايات المتحدة، إلا أنه قد يحاول طرد بعضهم. هو عنصري هاجم الأقليات، حتى أنه في قضية ضد جامعة يملكها اتهم القاضي بأنه لا يمكن أن ينصفه لأنه مولود لأبوَيْن مكسيكيَيْن، وهذا مع العلم أن القاضي ولد في الولايات المتحدة. حملته لم تخلُ من عنصرية وإلى درجة اتهامه باللاسامية، إلا أن هناك جانباً له خفي عن أكثر متابعي نشاطه الاقتصادي والسياسي، فقبل ربع قرن رفعت قضية عليه لأنه استخدم مئات العمال البولنديين في مشاريع له، ودفع لهم أجوراً تقل عن الحد الأدنى الذي حددته الدولة، هو تراجع والقضية انتهت باتفاق سري خارج المحكمة. هو قال بعد فوزه أنه يريد أن يكون رئيساً للأميركيين جميعاً، ودعاهم إلى …

اقرأ المزيد