مقالات صحفية

هل تولد الحكومة هذا الأسبوع؟

  السفير – داود الرمال يبدو أن إعلان تأليف الحكومة «بات قريباً جداً»، ومعه صدور المراسيم الثلاثة: اعتبار الحكومة الحالية مستقيلة، تكليف الرئيس سعد الحريري تأليف الحكومة الممهورين حصراً بتوقيع وحيد هو توقيع رئيس الجمهورية، وتأليف الحكومة والممهور بتوقيع رئيسي الجمهورية والحكومة. ومن غير المستبعد ان يتصاعد الدخان الابيض من القصر الجمهوري خلال 72 ساعة على أبعد تقدير، لينصرف الوزراء في عطلة نهاية الأسبوع الى مناطقهم لتقبّل التهاني على أن يحضروا الاثنين الى قصر بعبدا لالتقاط الصورة التذكارية يتقدمهم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يحيط به كل من رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري. ويتبع ذلك عقد الجلسة الاولى للحكومة ليتم تشكيل لجنة صياغة البيان الوزاري، وبالتالي يكون الثلاثاء المقبل هو اليوم الطويل من العرض العسكري في وسط بيروت وصولاً الى الاستقبال الرسمي في القصر الجمهوري لمناسبة عيد الاستقلال. ولأجل ذلك، تتريث دوائر القصر الجمهوري، بالتنسيق مع الامانة العامة لمجلس النواب والامانة العامة لمجلس الوزراء، في اصدار جدول تكريم رجالات الاستقلال ووضع اكاليل الزهور حتى معرفة مسار التأليف، اذ هل يكلف وزراء حكومة تصريف الاعمال ام تكون حكومة العهد الاولى قد أبصرت النور فيتولى وزراءها وضع الأكاليل؟ وما يعزز التفاؤل اكثر هو انه لدى الاستفسار من المصادر المتابعة لعملية تأليف الحكومة عن الموعد المفترض لصدور المراسيم …

اقرأ المزيد

«حزب الله» في وجه العهد اللبناني الجديد

الحياة – جهاد الخازن لا يزال تولي دونالد ترامب الرئاسة في الولايات المتحدة يطرح كثيراً من التساؤلات في العالم العربي. فعدم اليقين حول إدارته المستقبلية لملفات الشرق الأوسط والأزمات الساخنة وفي طليعتها سورية ينشر القلق لدى بعض الأطراف، علماً أن سياسة أوباما في ملفات الشرق الأوسط خيبت الآمال وكانت فاشلة. واليوم ولبنان بدأ عهداً جديداً مع العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية وسعد الحريري رئيساً لحكومة يريدونها جامعة يطرح السؤال: هل بإمكان الأطراف التي كانت متنازعة في لبنان أن تتصالح وتتعايش لحماية هذا البلد من صراعات تدور حوله؟ اللقاءات الكثيرة مع أطراف عدة في البلد تظهر رغبة حقيقية في التعايش والبدء بورشة عمل والإعداد للانتخابات. لكن الشعب اللبناني ينتظر ليرى ما إذا كانت الطبقة السياسية والرئيسان عون والحريري وفريقاهما سيعملون فعلاً على مكافحة الفساد وتطوير البلد إلى الأفضل مع إيجاد حلول سريعة للمشاكل المعيشية الملحة لحياة كريمة للمواطن المستاء من السياسيين في بلده. إن ما يسمى العهد الجديد في لبنان مع رئيس أتى من صفوف ٨ آذار أو مجموعة تنتمي إلى حلف مع «حزب الله» ورئيس حكومة من ١٤ آذار يشير إلى توجه للمصالحة ومحاولة التعايش من أجل حماية البلد الصغير من صراعات المنطقة المحيطة به. لكن الرهان على نجاح هذا التعايش يعتمد على مدى استعداد «حزب الله» وهو المجموعة الأقوى …

اقرأ المزيد

لبنان .. وتحديات ما بعد انتخاب عون

حسين عطوي أما وقد تم انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية، فانه يمكن القول بأن مرحلة جديدة قد بدأت، وتتمثل في العمل على التصدي للتحديات الكبيرة التي تواجه البلاد، والنابعة من الأزمات المتفاقمة اقتصاديا وماليا واجتماعيا، وإعاقة الطبقة السياسية المستمرة لأي إصلاح في بنية النظام اللبناني المولد للأزمات، لتبقى هذه الطبقة مهيمنة على السلطة وتمنع أي تجديد في الحياة السياسية اللبنانية. وتتجسد هذه الإعاقة في التصدي بشراسة لإقرار قانون جديد للانتخابات يعتمد التمثيل النسبي، لأن مثل هذا القانون، إذا ما تم اعتماده سوف يحول دون احتكار التمثيل النيابي ويفسح في المجال أمام تمثيل القوى الوطنية، المعارضة للسلطة، بالنسبة التي تحصل عليها،أما في القانون الأكثري المعتمد فان هذه القوى لا تملك فرصة الوصول إلى سدة البرلمان. ولا شك في أن أي إصلاح في السياسات الاقتصادية والاجتماعية والمالية إنما يتطلب بالضرورة تغييراً في السلطة السياسية الحاكمة، والتي يتم إعادة تشكيلها بناء على نتائج الانتخابات النيابية، الأمر يجعل أي تغيير في السياسات، التي تسببت ولا تزال في أزمات اللبنانيين وزيادة مصاعب الحياة أمامهم بفعل تراجع قدرتهم الشرائية وزيادة الضرائب غير المباشرة وتنامي البطالة، رهن بتغيير قانون الانتخاب ليكون قانونا عادلا يأتي بمجلس نيابي يمثل كل شرائح وفئات الشعب بعدالة، وبالتالي إعادة تكوين السلطة على نحو يعبر عن تطلعات اللبنانيين. وما زاد الطين بلة …

اقرأ المزيد

لا معارضة: خطاب القَسَم بدّد الهواجس – ناصر قنديل

ناصر قنديل – صحيفة “البناء” – تبدو الأمور متّجهة لحكومة توافقية موسّعة تبصر النور في فترة قريبة برئاسة الرئيس سعد الحريري، بعدما بات محسوماً أنّ الحكومة الأولى للعهد ستنصرّف لوضع قانون جديد للانتخابات النيابية، والإشراف على إجراء الانتخابات في موعدها، ما يُعفيها من بيان وزاري مثقل بالمضامين السياسية الشائكة والمعقّدة التي تفتح باب الخلافات النائمة، ليصير ممكناً الاكتفاء بحواضر البيت، كما يُقال عن وجبة طعام مستعجلة ضمن الممكن، لتستعير الحكومة من البيانات الوزارية للحكومتين السابقتين، الميقاتية والسلامية أجوبة الممكن على الأسئلة الصعبة، وتختصر بيانها الوزاري للتأكيد على المهمة المحورية المتمثلة بوضع قانون جديد للانتخابات النيابية وضمان إجرائها في موعدها. – من الثابت وفقاً للدستور اللبناني أن لا مكان لفكرة معارضة لعهد رئاسي، فالمعارضة تقف بوجه الحكومة، وينقسم المجلس النيابي بين موالاة ومعارضة حولها، فتختار المعارضة وفقاً لقراءتها مهام الحكومة ودورها والتوازنات التي ستحكم أداءها أنها ستكون مجرد شريك تجميلي، تستعمله القوى الممسكة بالحكومة لتطبيق سياساتها وتحقيق مصالحها، فتبقى خارجها، بينما يشارك في الحكومة المتفاهمون والملتقون على مهامها والمحققة مصالحهم من خلالها، وتدور اللعبة السياسية بين الفريقين رغم إدراك استحالة قيام الحكومة ولا تحقق التفاهمات التي تنتجها، من دون شراكة رئيس الجمهورية فيها، وشراكته في قيادتها. – تبشير الرئيس نبيه بري بالانتقال إلى خيار المعارضة جاء استباقياً في التعامل مع هواجس …

اقرأ المزيد

وقائع «الثرثرة» الدولية والإقليمية على هامش تسوية إنتخاب عون – ناصر شرارة

ناصر شرارة – صحيفة “الجمهورية” مِن الصعب في هذا الوقت المبكر إماطة اللثام عن الأبعاد الخارجية لتسوية انتخاب ميشال عون رئيساً. في العادة يظلّ هذا النوع من الأسرار بعيداً من التداول في انتظار انقضاء الوقت السياسي اللازم لإنهاء مبررات حفظه. ولكن مصادر متابعة تقدّم في هذا السياق الملاحظات الآتية: أوّلاً، على مستوى الموقف الأميركي، فهو امتازَ بالتدرّج. بدايةً عنونَ وزير الخارجية الاميركي جون كيري تعليقَه على مبادرة الرئيس سعد الحريري ترشيحَ الرئيس ميشال عون، بعبارة «لا أدري»، ما جعلَ متابعين يقولون إنّه يعبّر عن «صدمة أميركية»، ثمّ في اليوم التالي صدر توضيح له عن وزارة الخارجية الاميركية، ما طرَح سؤالاً: هل لُفِتَ نظر كيري إلى أنّ تصريحه لم يتضمّن الكلام المناسب، وذلك من مستوى ثانٍ أرفع مركزاً في القرار الأميركي؟ تَجدر الإشارة هنا إلى أنه عشيّة انتخاب عون الذي رافَقه ضبابية الموقف الدولي منه، كانت مصادر ذات صلة بواشنطن، وقريبة من عون، قد لفَتت الى أنّ القرار الاميركي من الاستحقاق الرئاسي يتفاعل ضمن مستويات عدة متدخّلة في صوغه، ولكن يظل أكثرها تأثيراً وكالة الأمن القومي، وهذه الأخيرة لم تكن متحمّسة لعون، من دون أن يعني ذلك أنّها وضَعت «فيتو» عليه. ولكن ما يهمّ الوكالة في شأن لبنان في هذه المرحلة ليس ملفّه الكلّي بل ملفّات محدّدة داخله، وهما «النقد» و»الجيش …

اقرأ المزيد

لماذا يُعتبر حزب الله المنتصر الاكبر في انتخابات رئاسىة الجمهورية ؟

ليس حدثا عاديا ما جرى بالامس في مجلس النواب والذي افضى الى انتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية اللبنانية بعد فراغ  زاد عن السنتين ونصف السنة ، في الوقت الذي كان قد اعرب فيه الكثيرون – داخليا وخارجيا – عن فقدانهم الامل بتنفيذ الاستحقاق الدستوري الاساس في تركيبة السلطة والشراكة في لبنان . قد لا يكون مهما ما جرى حول التفاصيل الشكلية التي رافقت عملية الانتخاب ، حيث بقيت ضمن الاطر القانونية والدستورية التي تقفل اي مجال للانتقاد او للطعن حول النتيجة ، وحيث يبقى لما سبق الانتخاب من تحول في الاصطفافات السياسية ومن تبديل في تأييد المرشحين للرئاسة دور  فاعل في تظهير النتيجة لمصلحة الرئيس عون . وبناء عليه فقد تسابقت اطراف عدة على اعتبار نفسها منتصرة ، الا ان حزب الله يبقى المنتصر الاكبر في هذا الاستحقاق وذلك للاسباب التالية : – لقد انتصر مرشحه الاول والاخير رغم ما تعرض له من ضغوطات على خلفية اتهامه بتعطيل الانتخابات كونه اتخذ الخيارالصعب والمستحيل وغير الواقعي ، وحيث ان مرشحه لم يكن بداية يحظى بتأييد العدد الكافي من الكتل والنواب لوصوله. – رئيس الجمهورية المنتخب هو شريك وحليف اساسي لحزب الله ، تجمعهما وثيقة  تفاهم  جريئة لما تتضمنه من نقاط وعناوين تعالج اكثر المواضيع حساسية داخليا وخارجيا ، وقد تعرضت …

اقرأ المزيد

ماذا لو اختفى الإنترنت فجأة من حياة البشر؟

نعرف جميعاً أهمية الإنترنت في حياتنا اليومية، فنحن نستخدمه في تصفّح الشبكات الإجتماعية والترفيه ومشاهدة الأفلام وفي العمل والتواصل مع الآخرين أينما وجدوا حول العالم. أصبح الإنترنت جزءاً لا يتجزّأ من تفاصيل حياتنا اليومية ولا يمكن الإستغناء عنه بأيّ شكل من الأشكال سواء على الصعيد الشخصي أو المهني أو الإجتماعي. فإنقطاع الإنترنت لفترة دقائق منذ فترة بسبب عطل تقني أدّى الى شلل تام على صعيد الإتصال وتداول المعلومات لجميع أنواع التعاملات اليومية سواء الإجتماعية أو الإقتصادية أو الثقافية والإنسانية، لأنه وسيلة التواصل الأولى بل والوحيدة لدى البعض. فماذا لو إختفى الإنترنت فجأة من حياة البشر؟ ربما أوّل إجابة على هذا السؤال تكون من الفرد نفسه على الصعيد الشخصي قبل أن تنتقل الى الصعيد العام. فتخيّل ماذا تشعر عندما تمسك بهاتفك الذكي لتصفح آخر الأخبار أو تستعرض أحدث النشاطات على الشبكات الإجتماعية، لتجد أنّ المتصفح يعطيك رسالة أنه لا يوجد لديك إتصال بالإنترنت. فإنّ أوّل شيء تفعله هو سؤال من حولك إذا هنالك مشكلة في الشبكة أم الأمر يقتصر عليك فقط، وتشعر كأنك منقطع عن العالم ويصيبك الضياع. أبرز التأثيرات بما أنّ الإنترنت يدخل في غالبية جوانب حياتنا، فعلى الجانب الإقتصادي سيتأثر الاقتصاد سلباً حول العالم وسيهتز إلى الحدّ الذي يمكن أن يصل للإنهيار التام، لأنّ هنالك ملايين الشركات حول العالم …

اقرأ المزيد

البناء: الحرب الانتحارية لأنقرة تخرق المحرمات في حلب… وموسكو ودمشق للحسم رئيس للشعب رغم الشغب… عرس شعبي ووطني… والأسد يبارك عون وبري: جيش ومقاومة وقتال استباقي للإرهاب… وقانون انتخاب

كتبت صحيفة “البناء” تقول: الحرب الهسيترية التي تخوضها أنقرة في حلب بلغت حدّ المحرّمات باستخدام السلاح الكيميائي الذي حصد عشرات الشهداء، وفرض تشاوراً روسياً سورياً إيرانياً، وفقاً لمصادر واسعة الاطلاع، لقرار حسم نوعي تشارك فيه بقوة وعلى نطاق واسع، قوى محور المقاومة لإنهاء وضع شرق حلب وجنوبها وغربها، ووضع الجميع أمام أمر واقع عنوانه أنّ الحرب على النصرة قد بدأت من طرف واحد، ولا تنتظر فصلها عن جماعات ربطت مصيرها بها، وحكومات تدّعي شراكة في الحرب على الإرهاب، تقوم سراً وعلناً بالوقوف وراء الإرهاب، وتوفر له الغطاء حتى على منبر مجلس الأمن الدولي، عدا ما تفعله في الميدان وتقدّمه من سلاح ودعم لوجستي وناري. وفقاً لمصادر دبلوماسية، الهسيتيريا ذاتها تفسّر الشغب والعبث اللذين طبعا سلوك الكتل النيابية التي ذهبت نحو الخيار الرئاسي اللبناني، عنوة، بقوة التوازنات الجديدة في المنطقة، ولم تستطع التأقلم، فمصدر القرار واحد، ولا يخفى أنّ أحد أهداف معركة حلب كان خلق توازنات تضخّ بعض الأمل بمواجهة الخيار الرئاسي للمقاومة، الذي يمثله رئيس الجمهورية المنتخب، وسط ألاعيب مراهقة صارت بعد الإفلاس السلاح الوحيد للمشاغبة على الإنجاز الكبير. ما كتب قد كتب، وسحب تصويت سبعة نواب وعد رؤساؤهم بضمان تصويتهم للعماد عون، بعدما ظهر أنّ الكتل الوطنية والقومية ستمنح الرئيس المنتخب، فرصة الفوز من الدورة الأولى، فنجح المعرقلون بعرقلة …

اقرأ المزيد

جعجع «صانع الرؤساء» وحامي مشروع «14 آذار»!

السفير – كلير شكر لا يلغي «التصنيف» الذي اعتمده النائب الان عون للحديث عن أصحاب «الفَضل» في وصول العماد ميشال عون الى رئاسة الجمهورية، شعور «القوات اللبنانية» التي حلّت في المرتبة الثالثة، وفق الترتيب نفسه، بأنها «أم الصبي» في مشروع تحويل حلم «الجنرال» المؤجّل الى حقيقة! لا يتصرّف «القواتيون» على أساس أنهم أصحاب جَميل على ميشال عون، لكنهم لا يتجاهلون حقيقة ان مثابرة سمير جعجع في دعم «الجنرال» وليس «مناورات حزب الله»، برأيهم، هي التي قادت سعد الحريري الى تحدي «بيئته»، والذهاب نحو «آخر الخيارات». أما الحصاد الفعلي، فمؤشراته قد تظهر قريبا. معراب تتوّج نفسها «صانعة رؤساء»، وستتخلّى قريبا عن زهدها الحكومي بالمطالبة فور انتخاب عون رئيسا بما لا يقلّ عن ثلاث وزارات، والارجح أربع من أصل 12 اذا تألفت الحكومة من 24 مقعدا حكوميا! في اللقاء الذي جمع جعجع والحريري في «بيت الوسط»، قبل أسبوع، كان «الحكيم» مزهوا بإنجازَين: الاول، حصد نتائج السحور الرمضاني الذي جمعه برئيس «المستقبل» في نهاية حزيران الماضي، والذي بدا يومها بمثابة خطوة عملية نحو إنهاء «مسلسل» الخلاف بينهما بعد ترشيح الحريري لسليمان فرنجية ورد جعجع بترشيح عون للرئاسة. ومن نتائج تلك «الجَمعة» الرمضانية كسب ملحم رياشي مئة دولار أميركي من غطاس خوري هي قيمة «الشرط» الذي ربحه الاول لاقتناعه بأن فرنجية، بعد تبني الحريري …

اقرأ المزيد

الطبخة أمريكية والحطب تركي

سيكتشف اردوغان عاجلاً ام أجلاً بانه ضحية خدعة امريكية .عندما وضع تركيا في مواجهة محيطها ، معتقداً بانه يستطيع أن يحصد بيادر “الربيع العربي” في بداياته!! ،والآن لعبة التقسيم فيما اسموه : “الشرق الأوسط الجديد ” . سيكتشف اردوغان بأنه يقاتل نيابةً عن امريكا وأسرائيل في هذه اللعبة مبدداً ما راكمه من انجازات منذ وصول حزبه للسلطة ، لاسيما بعدما اصبح المساهم الأول في تدمير سوريا ،متوهماً بانه سيستطيع ان يضعها تحت جناحيه مستنسخاً في ذهنه الأحلام العثمانية ، ولعل ما سمح لأحلامه ان تبالغ في تحليقها ، وصول إخوان مصر إلى السلطة ما اغراه بإعتماد الوسيلة ذاتها في سوريا وفي خطوة تنطوي على حماقة سياسية كبيرة ، ومسلك اخلاقي جاحد . أما الحماقة السياسية فتبدت في ثلاثة أمور : اولهما أن التاريخ  لايمكن ان يعيد نفسه – هذا في المبدأ – لإن الشروط التي تنضج ظاهرة ما لا يمكن ان تتكرر بحكم حركة التاريخ وسنة التطور ، فالدولة العثمانية ما كانت لتتمكن في القرن السادس عشر من هذا التوسع لولا الفراغات السياسية المحيطة بها ؛ ولتبيان ذلك حديث أخر خارج بحثنا الحالي . والأمر الثاني أن اردوغان أساء في تقدير أمكانيات الفرع السوري للإخوان ، تنظيمياً او حضورا أو بالحد الأدنى خبرةً سياسية . ولو قرأ اردوغان التاريخ السياسي …

اقرأ المزيد